جيش الاحتلال يعترف بمقتل واصابة 23 من جنوده والمقاومة تسقط طائرة استطلاع

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-06
1284
جيش الاحتلال يعترف بمقتل واصابة 23 من جنوده والمقاومة تسقط طائرة استطلاع

 

اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء بمقتل ثلاثة من جنوده وإصابة 20 آخرين "بنيران صديقة" جراء قذيفة دبابة اسرائيلية أطلقت خطأ خلال معارك غزة، بحسب تعبيره.

وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية قد اعترفت في وقت سابق بأن حصيلة الجنود الإسرائيليين الذين أصيبوا منذ بدء الاعتداءات العسكرية البرية على قطاع غزة مساء السبت الموافق 3 يناير ارتفعت إلى 65 جندياً.

كشفت تقارير صحفية أن كتائب القسام نجحت مساء الاثنين في استدراج وحدة من القوات الخاصة الإسرائيلية إلى منزل ملغم في شمال غربي قطاع غزة ، ما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين وإصابة 33 آخرين.

وترددت أنباء أيضًا عن أن كتائب القسام أسقطت طائرة استطلاع في رفح واستولت عليها.

يأتي ذلك مع استمرار القصف الإسرائيلي الوحشي على القطاع، حيث ارتفع عدد الشهداء إلى560 شهيدا ونحواكثر من 2650 جريحا.

وزعم متحدث باسم الجيش ان قذيفة دبابة أطلقت على مبنى كان الجنود قد احتلوه في شمال قطاع غزة يوم الاثنين، على حد زعمه.

وقال: ان اربعة من الجرحى في حالة خطرة. وكان هذا أكبر عدد من الضحايا في صفوف الجيش الاسرائيلي منذ بدأت اسرائيل هجومها على قطاع غزة قبل اكثر من اسبوع.

ولكن هذه الرواية تتناقض مع ما أعلنته فصائل المقاومة الفلسطينية من انها نجحت في قتل 4 عسكريين إسرائيليين، وأصابت 30 آخرين، في تفجير منزل مفخخ استدرجت إليه قوات الاحتلال ، خلال الاشتباكات العنيفة التي بدأت مساء الاثنين على حدود غزة.

واعترفت إسرائيل بسقوط 4 صواريخ فلسطينية على مستعمرة عسقلان.

وقالت فضائية "الجزيرة": إن 34 عسكريًا إسرائيليًا سقطوا بين قتيل وجريح ، خلال الاشتباكات العنيفة التي بدأت مساء الاثنين على حدود غزة.

وأضافت أن إسرائيل اعترفت بسقوط 4 صواريخ فلسطينية على مستعمرة عسقلان.

وقال تليفزيون "الأقصى" التابع لحركة حماس: إن كتائب القسام أسقطت طائرة بدون طيار في مدينة رفح جنوب القطاع .

وأعلنت كتائب القسام تدمير ناقلة جند إسرائيلية في حي التفاح وأصابت جنودها في معارك الليلة.

وقال أسامة حمدان ممثل حركة حماس في لبنان لفضائية "العربية": إن طائرات إسرائيلية أجلت 10 جنود إسرائيليين من غزة، للعلاج داخل إسرائيل.

وارتفعت حصيلة عدد الجنود الإسرائيليين الذين أصيبوا منذ بدء الاعتداءات العسكرية البرية على قطاع غزة إلى 65 جندياً وذلك بعد سقوط 3 قذائف صاروخية على مدينة عسقلان الإسرائيلية اليوم والتي ادت إلى إصابة سبعة جنود .

وأكد بيان صادر عن الناطق العسكري الإسرائيلي حسب وكالة "يونايتد برس" أن سبعة جنود أصيبوا اليوم جراء سقوط ثلاثة قذائف صاروخية وأن حصيلة الجرحى من الجنود الإسرائيليين ارتفعت منذ بدء العملية العسكرية البرية على قطاع غزة إلى 65 جندياً إسرائيلياً وأن عدد منهم أصيب بإصابات طفيفة ومنهم من أصيب بصدمة .

وقالت مصادر فلسطينية: إن عشرات المقاتلين من كتائب القسام الذراع العسكري لحماس وعناصر من الجهاد الإسلامي يشتبكون مع الجيش الإسرائيلي في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، مؤكدًة أن المقاومة أطلقت قذائف مضادة للدروع على سبع دبابات على الأقل.

ونقلت تقارير إعلامية عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها: إن جنديين إسرائيليين قُتلا وأُصيب نحو 20 آخرين، خلال المواجهات المندلعة بين المقاومة وجنود الاحتلال.

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

مسلم غيور06-01-2009

هذا جزاء من يحارب الله ورسوله ومن اراد بالاسلام سوءا، قتلاهم في النار وشهداؤنا في الجنه ان شاء الله
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.