أمين عمان يكشف للمقربين منه

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-24
1421
أمين عمان يكشف للمقربين منه

كشف أمين عمان عمر المعاني لبعض المقربين منه أنه تشرف قبل أيام بلقاء جلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني، مؤكدا أن الحديث قد دار حول استملاك أراضي عبدون.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

فتحي27-04-2009

المعاني بستعرض ولا شو؟؟ على كل حال ما رح تطول الامور قبل ما ينكشف المستور وتبين التجاوزات الي بعملها الامين ومستشاريه
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

اردني01-03-2009

الى المعلق المعاني ( الحق يعلو )لسوف يحاسبك الله على هذا القسم الكاذب يوم لا ينفع ندم
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

الحق يعلو27-02-2009

والله عمر المعاني انظف واحد وبدو يشتغل صح وعلى اسس علميه وندوروا شوفوا مين اللي بيهدر باموال الامانه...؟
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مواطن27-02-2009

المشكله انه فساد المعاني صار في فساد ا شلليه وعنصرية اكبر من فساد المعاني يقودها المهندس
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

شاهد25-02-2009

كأن الأمين ما بتتبل فوله في تمه على طول سرب الخبر
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابن الوطن25-02-2009

الله يخلي سيدنا فوق رؤوسنا ويبقى الله يطول عمره يوجه كل مؤسسات الدوله لما فيه خير البلاد والعباد
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

قاسم25-02-2009

راح يجي يوم تنكشف كل اعمالك وكذبك وعجز الموازنة الان 116 مليون خلال الشهر الماضي وطبقا للتقرير المالي النصف شهري زاد العجز عن 3 مليون والحبل جرار
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ناعوري25-02-2009

شو يا جماعة المعاني بستعرض شو انشاء اللة كمان غير الاعلام بدة يعمل شعار الامانة الى على سدرة بشكل جديد
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.