شينخوا: الأردن يسعى لاستضافة الأحداث الرياضية العالمية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-25
1126
شينخوا: الأردن يسعى لاستضافة الأحداث الرياضية العالمية

 قالت وكالة (شينخوا) الصينية اليوم انه مع بدء العد التنازلي لاستضافة بطولة العالم السابعة والثلاثين لاختراق الضاحية بالاردن المقررة يوم 28 من شهر مارس المقبل، بدأت ملامح الجانب الاقتصادي الذي سيجنيه الأردن من خلال تسويقها رياضيا تتضح تدريجيا. 

  وأشارت أرقام أعلنها مسئولون في مدينة أدنبرة التي استضافت بطولة العالم رقم 36 لاختراق الضاحية، إلى أن ما يقارب 10 ملايين دولار كانت قد ضخت إلى المجتمع المحلي وما يرتبط به من قبل اللاعبين والمدربين والزوار الذين حضروا لهذه البطولة والتي اعتبرت في حينها أكبر فعالية شتوية في ألعاب القوى على الأجندة الرياضية العالمية.  
 
ويمكن للأردن - بحسب الخبراء - أن يتوقع مكاسب مماثلة حيث سيصل إلى الأردن ما يقارب 1000 مشارك ما بين لاعبين ولاعبات ومدربين وإداريين ورجال إعلام وغيرهم يمثلون 70 دولة حول العالم.  
 
وفي هذا الصدد، نقلت صحيفة ((الدستور)) الاردنية اليوم (الأربعاء) عن الأمير فيصل رئيس اللجنة الأولمبية قوله "إن أرقاما كهذه هي التي تدعونا إلى استضافة أحداث رياضية عالمية وإقامتها في الاردن، وأن الرياضة تعد من أنجع الوسائل للترويج للأردن في جميع أنحاء العالم".  
 
وأضاف الامير فيصل " مثل غيرها من الفعاليات الرياضية التي استضافها الأردن من قبل ، فإن بطولة العالم لاختراق الضاحية ستكون فرصة مثالية لاظهار الأردن للجمهور العالمي".  
 
 وستقوم شبكات التلفزة العالمية بتغطية شاملة لفعاليات البطولة، الأمر الذي سيوفر دعما اقتصاديا من خلال السياحة الخارجية والداخلية.  
 
 يذكر أن المكاسب المادية لمدينة أدنبرة بلغت ستة ملايين دولار من قبل السياحة الخارجية، بينما نتج الباقي من السياحة الداخلية، وهو ما يبشر بمكتسبات إيجابية ستعود بالفائدة على مجتمع الأعمال الأردني.  
 ويعمل في بطولة ضاحية العالم (عمان 2009) ما يزيد على 300 متطوع وعامل، وتعمل اللجنة المنظمة بالتعاون مع اللجنة الأولمبية وأمانة عمان الكبرى على ضمان أن يكون لمدينة عمان تأثيرها الواضح في عالم الرياضة وبخاصة ألعاب القوى، حيث تجذب هذه البطولة افضل اللاعبين في الجري لمسافات طويلة ومتوسطة ومن بينهم أبطال يحملون ميداليات في أولمبياد بكين.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.