الفيصلي يرفع رصيده إلى 28 نقطة مقابل 11 نقطة للاتحاد

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-26
1425
الفيصلي يرفع رصيده إلى 28 نقطة مقابل 11 نقطة للاتحاد

عزف الفيصلي على نفس الوتر رغم انه وجد طريقه الى الفوز بصعوبة بالغة على مستضيفه اتحاد الرمثا 4-2 في المباراة التي جرت على ستاد الحسن في اربد ليرفع رصيده الى 28 نقطة مقابل 11 نقطة للاتحاد.

عمل الاتحاد منذ البداية على تشكيل كثافة عددية وسط الميدان وعمد الى الضغط على مفاتيح لعب الفيصلي وايجاد منافذ هجومية نحو مرمى العمايرة. لهذا تحرك الدردور والداود باسناد فعال من عمر غازي وزهير حمد من الاطراف لتفعيل دور ثنائي المقدمة سيلاكيتا والشرمان.
من جانبه لم يستعجل الفيصلي في بناء طلعاته الهجومية واستوعب حماسه واندفاعات الاتحاد فاغلق منطقته الخلفية باقتدار بقيادة الزواهره والصقري ومحمد منير مع تحرك حذر لعلاء مطالقه وخليل بني عطيه بينما تولى ابو كشك ومبيضين ومؤيد سليم طبخ وتحضير هجمات الفيصلي بهدوء مشكلين طوقاً هجومياً مع رزاق والمحارمة في الامام فرد على تسديدة ابو كشك عكس عمر غازي كرة عرضية اخطأ العمايرة في ابعادها لم يحسن سيلاكيتا التصرف وسدد رأسية بلا عنوان فوق المرمى اتبعه الداود بتسديده قوية مرت بجوار المرمى.
لكن رد الفيصلي جاء بسرعة ومثمر فسدد رزاق كرة مرت بسلام قبل ان يعود اللاعب نفسه ويتوغل داخل صندوق جزاء الاتحاد ويراوغ اكثر من لاعب قبل ان يتعثر من قبل المدافع البطاينة ليعلن اللوزي عن ضربة جزاء نفذها بنجاح المحارمة على يمين الحفناوي د. 22 هدف الفيصلي الاول.
الاتحاد شعر بصدمة ازاء هذه المعطيات وامتد نحو مرمى العمايرة باحثاً عن التعديل فعمد الى تسريع العابه وتناقل الكرة في جميع ارجاء الملعب فتقدم السلمان وسدد كرة قوية ولا اجمل تألق العمايرة بصدها لترتد الى اقدام سيلاكيتا الذي سدد بتهور امام المرمى وعاد العمايرة الى تألقه واخرج كرة الداود الثابتة من حلق المرمى.
وفي غمرة انشغال الاتحاد بالبحث عن التعديل عكس رزاق كرة بالمقاس على قدم المحارمة فسدد كرة على الطاير خارج الخشبات لكن المحارمة استغل عرضية مبيضين وسدد رأسية قوية في الزاوية المعاكسة هدف الفيصلي الثاني د. .42
اندفع الاتحاد مطلع الحصة الثانية نحو مرمى العمايرة وركز على ضغط العابه وسط الميدان بفضل تحركات الداود والدردور مع توسيع رقعة اللعب لاستغلال قدرات السلمان والرشدان من الاطراف مع اعطائهما حرية التقدم في عكس الكرات العرضية ليتحقق جزء من المطلوب عندما عكس السلمان كرة سددها الشرمان برأسية حفت العارضة لتدخل شباك العمايرة هدف الاتحاد الاول د .49
الهدف ادخل الثقة والرغبة في نفوس لاعبي الاتحاد لادراك التعادل فزج مدربه بالمخضرم الشقران والشناينة والسقار وكانت الطلعات الهجومية للاتحاد لا تحتاج الا لمزيد من التركيز لكن المحارمة كان له رأي اخر فتابع عرضية المطالقة التي تخطت المدافعين فسدد في شباك الحفناوي د .62
هذه المعطيات استفزت لاعبي الاتحاد الذين شعروا بحراجة الموقف ليطلق الداود كرة صاروخية من خارج المنطقة اصطدمت بالعارضة اعادها سيلاكيتا الى الشباك هدف الاتحاد الثاني د .69
بعدها صاغ الفريقان مفردات هجومية مع افضلية نسبية لفريق الاتحاد الذي سعى بكل قواه لتحقيق مبتغاه وتعددت مشاهد الخطورة امام المرميين فراوغ مؤيد ابو كشك اكثر من مدافع لكنه سدد فوق العارضة واخرى للبديل مؤمن حسن سددها بالعلالي اتبعه انس حجي بكرة مماثلة وجاء الرد الاتحادي بقوة فسدد الشناينة كرة اصطدمت بقدم الصقري فابطل خطورتها وانسل سيلاكيتا خلف المدافعين مستقبلا تمريرة عمر غازي سددها بحرفنه في الزاوية المعاكسة لكنها خرجت خارج الخشبات لتشهد الدقيقة 89 حدا لطموحات الاتحاد بعدما انسل رزاق فرحان خلف المدافعين مستغلا تمريرة مؤيد سليم سدد لحظة خروج الحارس هدف الفيصلي الرابع لينتهي اللقاء بفوز الفيصلي 4/2 .
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.