أسئلة بلا إجابات..!!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-05-01
2563
أسئلة بلا إجابات..!!

 بقلم المحامي عبد الوهاب المجالي

في الوقت الذي يتم التأكيد فيه عن هويتنا العربية والإسلامية الشفافية  عن دولة "القانون والمؤسسات" ومحاربة الفساد ووو.. الخ، هناك أمور يطرح المواطنون حولها الكثير من الأسئلة لا يجدون لها إجابات لا يتوافر  إلا العنوان تكون مثار اخذ وعطا ويثار حولها كثير من اللغط..

مواضيع كثيرة يتناولها الناس بكافة الشؤون الموقف مما يجري حولنا خاصة ما يجري في العراق حيث نعاضد المليشيات الطائفية المرتبطة في إيران وعلى العكس من ذلك في سوريا واليمن، ما علاقتنا بحفتر وما نوع العلاقة بباقي أطراف العملية السياسية في ليبيا، وما حقيقة حل القضية المتعلقة باللاجئين في سوريا ولبنان على حساب الأردن وما الجدوى من إنخراطنا بالتحالفات والفائدة التي سنحققها وما الذي سيترتب مستقبلا إذا ما إختلفت النتائج عن الحسابات؟!

أين وصل الدين العام ما هي اسبابه وأوجه إنفاقه وطرق الخلاص منه ومن المسؤول إذ من غير الجائز طوي الصفحة بذهاب حكومة ومجيء أخرى، ما صحة ما يثار حول آسعار المحروقات التي لم تواكب إنخفاض اسعارها وأين تذهب الفروقات الهائلة، ما نتاج التحقيق في القضايا التي أثيرت حولها شبهات فساد، ما هية الظروف التي احاطت توقيع إتفاقية الغاز مع إسرائيل ولماذا السرّية تحيط بإتفاقية تجارية، ما مدى الحاجة لمفاعل نووي، وما جدوى إنتشار محطات الطاقة الكهربائية وحقيقة الإستثمار فيها؟

1 بيان الأسباب للقرارات الحكومية المتعلقة بتغيير المناهج وشطب خانة الديانة من بطاقة الآحوال الشخصية، والأشخاص الذي أسندت لهم مهمة إصلاح منظومة القضاء والتعيينات التي يتندر حولها المواطنون يطلقون عليها بـ"إعادة تدوير..." والسبب في دورانها في نفس الفلك بإعادة اشخاص للواجهة دارت او تدور حولهم شبهات فساد وغير ذلك الكثير..

لماذا يتجاهل روؤساء الحكومات أسئلة المواطنون ويتناسون اليمين الذي اقسموا عليه بأن يخدموا الأمة السبب في وجودهم ومصارحة الشارع بالإجابة على كل تلك التساؤولات وعدم الإكتفاء بتصريح مقتضب للناطق بإسمها يفاقم المشاكل اكثر مما يعمل على شفاء غليل المواطن؟!

ثقة المواطنون بالحكومات معدومة او تكاد تكون كذلك في وقت نحن أحوج للتكاتف حيث الأخطار تحيط بنا من كل الجوانب وفي الوقت الذي تخفى فيه بعض الجوانب لا تتوانى الاطراف الأخرى الكشف عنها، لا ندري كيف ستسير الأمور هل ستأخذنا الى مستقبل مجهول؟! الإجابة في جعبة الحكومة

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

برجس حدادين01-05-2017

اسئله في محلها بحاجه الى اجوبه شفافه وصريحه
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.