الريال يلقن برشلونة درسًا قاسيًا في الصدام الأول بالسوبر

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-08-14
1170
الريال يلقن برشلونة درسًا قاسيًا في الصدام الأول بالسوبر

 وضع ريال مدريد يده الأولى على لقب السوبر الإسباني بفوز كبير ومستحق بمعقل منافسه برشلونة بثلاثة أهداف مقابل هدف، في لقاء الذهاب الذي أقيم مساء الأحد بملعب (كامب نو).

سجل ثلاثية ريال مدريد جيرار بيكيه بالخطأ في مرماه وكريستيانو رونالدو وماركو أسينسيو في الدقائق 50 و80 و90، بينما سجل ليونيل ميسي هدف البارسا الوحيد في الدقيقة 77 من ركلة جزاء، لتصبح فرص الملكي أفضل في حصد الكأس قبل مباراة الإياب يوم الأربعاء بملعب سانتياجو برنابيو.

مر الشوط الأول هادئًا، تفوق برشلونة في الاستحواذ، ولكن دون خطورة حقيقية من جبهاته الهجومية، سواء أليكس فيدال وراكيتيتش يمينًا، أو ألبا ودولوفيو يسارًا، وكانت المحاولات ركلة حرة سددها ميسي فوق العارضة، وتسديدة أخرى للويس سواريز أمسكها كيلور نافاس بثبات.



بدا دفاع برشلونة متوترًا، وكاد يهدي ريال مدريد هدفًا مبكرًا بعد مرور 50 ثانية فقط، ولكن كوفاسيتش رفض الهدية، وسدد كرة ضعيفة في يد تير شتيجن رغم تقدمه بمسافة بعيدة عن المرمى.

محاولات ريال مدريد كانت أكثر خطورة، حيث سدد إيسكو أفضل لاعبي الشوط الأول كرة في الشباك من الخارج، وسدد جاريث بيل كرة قوية، أبعدها تيرشتيجن بصعوبة.

ورغم الإيقاع الهاديء والبطيء، إلا أن أول 45 دقيقة كانت عامرة بالتدخلات العنيفة، حيث أشهر حكم اللقاء البطاقة الصفراء 5 مرات، لبيل وكارباخال، وكاسيميرو، وميسي، إضافة إلى بيكيه بسبب لمسة يد.

اشتعل اللقاء في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، حيث تقدم ريال مدريد بهدف أول من كرة عرضية لمارسيلو، وضعها بيكيه بالخطأ في مرماه، بعدها أنقذ ألبا المرمى من فرصة مؤكدة، وتصدى لتسديدة داني كارباخال.

انتفض البارسا سعيًا لإحراز التعادل، حيث نشط الظهيرين فيدال وألبا، وحصل الفريق الكتالوني على أكثر من ركلة ركنية، من إحداها انفض لويس سواريز برأسه، أنقذها كيلور نافاس.

بعدها أجرى إرنستو فالفيردي تبديله الأول بإشراك دينيس سواريز مكان دولوفيو مما ساهم في تنشيط الجهة اليسرى، ورد عليه زين الدين زيدان بإشراك كريستيانو رونالدو مكان بنزيما، ثم شارك سيرجي روبرتو مكان إنييستا الذي لم يترك أي بصمة.

إلا أن الخطورة كانت لصالح ريال مدريد، حيث أضاع مارسيلو انفراد مسددًا كرة قوية تصدى لها تير شتيجن بنجاح، وألغى الحكم هدفًا لرونالدو بداعي التسلل.

زادت الإثارة في آخر ربع ساعة، حيث تصدى كيلور نافاس لتسديدة خطيرة من ميسي، وأضاع بوسكيتس هدفًا مؤكدًا وأطاح بالكرة فوق العارضة، قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء بعد عرقلة لويس سواريز، وسجل منها ميسي هدف التعادل في الدقيقة 77.



لم يهنأ برشلونة كثيرًا بالتعادل، حيث تقدم الفريق الملكي بهدف ثان من هجمة مرتدة نموذجية، بكرة إيسكو، لعبها إلى رونالدو الذي راوغ بيكيه وسدد بقوة في المقص الأيسر لتير شتيجن في الدقيقة 80، ليخلع النجم البرتغالي قميصه ردًا على صافرات استهجان جماهير برشلونة.

ولكن تلقى رونالدو صدمة بعد دقيقتين، حيث سقط داخل منطقة الجزاء، بعد كرة مشتركة مع أومتيتي، ليقرر الحكم إشهار الإنذار الثاني له ويطرده بداعي التحايل للحصول على ركلة جزاء.

رمى فالفيردي بورقة هجومية جديدة بإشراك ألكاسير مكان راكيتيتش، ورد زيدان بالدفع بلوكاس فاسكيز مكان جاريث بيل، إلا أن الفريق الملكي ضرب البارسا بهجة مرتدة جديدة، انتهت بتسديدة صاروخية لماركو أسينسيو في المقص الأيمن بالدقيقة 90، بينما لم يستغل البارسا 3 دقائق وقت بدل ضائع.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.