مليون و950 الف طالب وطالبة يلتحقون بمدارسهم الثلاثاء

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-09-05
862
مليون و950 الف طالب وطالبة يلتحقون بمدارسهم الثلاثاء

  ينتظم يوم غد الثلاثاء نحو المليون و 950 الف طالب وطالبة في جميع المدارس بالمملكة، من بينهم 193 الف طالب وطالبة في الصف الاول بحسب الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم وليد الجلاد، وذلك إيذانا ببدء العام الدراسي 2017/ 2018.

وقال الجلاد في تصريح لوكالة الأنباء الاردنية (بترا ) اليوم الاثنين، ان ما يزيد عن 105 الاف معلم واداري، كانوا قد التحقوا بمدارسهم في السادس والعشرين من الشهر الماضي، مؤكدا ان وزارة التربية والتعليم ما زالت مستمرة في تعبئة جميع الشواغر التدريسية في المدارس من خلال التعيينات الجديدة بعد ان تم في وقت سابق الانتهاء من التنقلات الخارجية والداخلية للمعلمين في جميع مديريات التربية والتعليم.

وتسلمت وزارة التربية والتعليم بحسب الجلاد كذلك، 25 مدرسة جديدة في مختلف مديريات التربية والتعليم، تم تزويدها بالاثاث اللازم استعدادا لاشغالها بداية العام الدراسي الجديد، فيما تسلمت ايضا عددا كبيرا من الغرف والإضافات الصفية الجديدة وغرف رياض الاطفال في مختلف المدارس لاستيعاب الاعداد المتزايدة من الطلبة.

واكد الجلاد ان وزارة التربية والتعليم، بدأت في وقت مبكر ووفق خطة معدة، استعداداتها الفنية والادارية للعام الدراسي الجديد للتأكد من جاهزية المدارس وتوفير احتياجاتها من الكتب المدرسية لكافة الصفوف وتوفير كتب الثانوية العامة، بالإضافة إلى توفير احتياجات المدارس من اللوازم المدرسية والاثاث.

وقال انه تم تشكيل غرفة عمليات في مركز الوزارة، وأخرى في مديريات التربية والتعليم في الميدان، لمتابعة جميع الاستعدادات اللازمة للعام الدراسي الجديد ومتابعة جاهزية المدارس ، فيما شكلت ايضا فرق لزيارة مديريات التربية والتعليم والمدارس بهدف التاكد من جاهزيتها والأطلاع على احتياجاتها.

كما اطلقت الوزارة في وقت سابق، بالتعاون مع مركز الاتصال الوطني للخدمات الحكومية خدمة تلقي الملاحظات والشكاوى حول الخدمات التي تقدمها الوزارة، فيما يتعلق بسير العملية التربوية في المركز والميدان لمتابعتها وايجاد الحلول المناسبة لها وذلك على الرقم ( 065008085).

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.