حكم نهائي بتأييد حبس " محمد مرسي" بالمؤبد في قضية "التخابر مع قطر"

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-09-16
737
حكم نهائي بتأييد حبس

 قررت محكمة النقض، اليوم السبت، إلغاء السجن 15 سنة على المتهم محمد مرسي، والاكتفاء بالحكم المؤبد بالمادة التاسعة في الطعن المقدم منه، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ'التخابر مع قطر'.


وكان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، أحال الرئيس الأسبق محمد مرسي وآخرين في 6 سبتمبر 2014 لمحكمة الجنايات، لاتهامهم بالتخابر مع قطر، واختلاس تقارير بقصد تسليمها إلى قطر.

كانت تحقيقات القضية كشفت أن اختلاس التقارير كان بقصد تسليمها إلى جهاز المخابرات القطرية وقناة الجزيرة الفضائية القطرية، وذلك للإضرار بمركز مصر الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب الجرائم السابقة، وتولي قيادة والانضمام لجماعة إرهابية تأسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حريات المواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، بهدف تغيير نظام الحكم بالقوة والإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قضت بمعاقبة أحمد علي عبده عفيفي، ومحمد حامد الكيلاني، وأحمد إسماعيل ثابت إسماعيل، وأسماء محمد الخطيب، وعلاء عمر محمد سبلان، وإبراهيم محمد هلال بالإعدام شنقًا.

وقضت المحكمة بمعاقبة كل من الرئيس الأسبق مرسي، وأحمد عبد العاطي، وأمين الصيرفي، بالسجن المؤبد عما أسند إليهم بالند التاسع من أمر الاتهام، كما عاقبت كلاً من محمد مرسي، وأمين الصيرفي، وكريمة أمين الصيرفي، بالسجن لمدة 15 سنة في اتهامهم باختلاس مستندات ووثائق.
 
وقضت المحكمة ببراءة كل من محمد مرسى، وأحمد محمد عبد العاطي، وأمين عبد الحميد الصيرفي، وخالد حمدي عبد الوهاب رضوان، ومحمد عادل حامد كيلاني، وأحمد إسماعيل ثابت إسماعيل، وكريمة أمين الصيرفي، وأسماء محمد الخطيب، في اتهامهم بالحصول على مستند بغرض تسليمها لجهات أجنبية.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.