بالتفاصيل...طبيب اردني ينال اعجاب الاعلام الخليجي

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-09-17
1373
بالتفاصيل...طبيب اردني ينال اعجاب الاعلام الخليجي

 تناقلت وسائل اعلام خليجية خبراً حول نجاح فريق طبي يقوده الطبيب الاردني المقيم في ابو ظبي فراس يعيش ، في انقاذ شاب من فقدان قدميه .

وبالتفاصيل بحسب وسائل الاعلام الخليجية فقد نجح الفريق الطبي في قسم جراحة العظام بمستشفى المفرق التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في إنقاذ شاب عشريني من فقد قدميه، وبالتالي قدرته على المشي بعد حادث دهس شاحنة في منطقة البطن والحوض والرجلين.

وتفصيلاً، أوضح الدكتور الاردني فراس يعيش استشاري جراحة الحوض والورك والمفاصل ورئيس قسم العظام في مستشفى المفرق، أن الشاب قدم لمستشفى المفرق بحالة معقدة بعد تعرضه لحادثة دهس من قِبل شاحنة أدت لإصابته في منطقة البطن والحوض والرجلين، وكسر مفتوح في عظمة الساق الأيسر، وقد أجريت له جراحة في البطن قبل قدومه لمستشفى المفرق بأربعة أسابيع. 

وكشفت نتائج تحليل زراعة البول إصابته بجرثومة قوية مقاومة لمعظم المضادات الحيوية، بسبب الإصابة والقسطرة في المثانة، لافتاً إلى أنه وبسبب الإصابة بهذه الجرثومة كان غير ممكن إجراء إي عملية للشاب حتى يتخلص من هذه الجرثومة، وذلك لإمكانية انتقالها للمعدن وبالتالي تؤدي لالتهابات يصعب التخلص منها، وفي الوقت نفسه يجب إنقاذ العصب الذي تعرض لضغط متواصل منذ الحادث، وحتى يتم إنقاذ العصب فإنه يجب تركيب مفصل صناعي، وذلك لأن الجزء المكسور من الورك يعتبر ميتاً بسبب طول مدة الإصابة التي قاربت الأربعة أسابيع. 

وكان لا بد من تثبيت الحوض قبل تثبيت مفصل الورك. وقال د. فراس: «أن جميع هذه التحديات كان يجب معالجتها قبل أي عملية تدخل جراحي للعظام، وفي الوقت ذاته كان الفريق الطبي في ضغط وتحدي بالنسبة للوقت، وكان يجب إنقاذ العصب بأقرب وقت ممكن».

ولفت إلى أن العملية الأولى التي تم إجراؤها هي تثبيت الحوض وعلاج كسر الساق، وتم الانتظار أسبوع للتأكد من أن العمليات لن تُصاب بالتهاب من الجرثومة، كون الإصابة بالتهاب تؤدي إلى مضاعفات خطيرة تعيق نجاح العملية وتسرع من تفاقم الالتهاب وانتشاره في الجسم.

وبعد أن تم التأكد من سلامة الجروح في عمليات الحوض والساق، خضع الشاب لعملية أخرى لإزالة رأس الورك من العصب حتى يتم تحريره من الضغط عليه، وتم تثبيت كسر صحن الورك عن طريق عملية معقدة.وأفاد د. فراس بأنه ونظراً لعمر المصاب البالغ 22 عاماً، فإن المفصل لن يظل معه طوال عمره، لأن المفاصل الصناعية تصاب بالاهتراء مع التقدم في العمر، ولا بد من تبديلها في المستقبل، وحتى نعطيه فرصة أفضل لذلك تم استخدام رأس الورك الذي تم إزالته في زراعة العظم بعد طحنه، وعمل ترميم لكسر صحن الورك قبل زراعة المفصل الصناعي حتى يكون لديه كمية جيدة من العظم للتبديل المستقبلي للمفاصل.

وذكر أن المريض استطاع وبعد العلاج الطبيعي الذي قُدم له من مغادرة المستشفى مشياً على قدميه .

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.