كيف "تغيرت" حياة السعوديات في أسبوع؟!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-09-30
1170
كيف

  حصلت السعوديات في أسبوع واحد على مجموعة من الحقوق التي كن قد منعن عنها طيلة عقود.

وأثارت القرارات الأخيرة التي منحت المرأة السعودية حقها في قيادة السيارة مثلا، أو دخول الملعب ضجة كبيرة في وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية، مشعلة جدلا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي السعودية وترقبا للخطوات التالية.
فيما يلي استعراض سريع لأبرز هذه التغيرات:

23 سبتمبر/ أيلول: السعوديات يدخلن ملعباً رياضياً للمرة الأولى

حضرت مئات من السعوديات الاحتفال بعيد المملكة الوطني في ملعب الملك فهد في العاصمة الرياض، بعد أن سمح لهن بدخول ملعب للمرة الأولى.

وكانت تقاليد الفصل بين الجنسين في المملكة تحظر دخول النساء إلى الملاعب التي تجري فيها مباريات الدوري السعودي لكرة القدم.

بعد سنوات من حملات دشنتها ناشطات سعوديات للحصول على الحق في قيادة السيارة داخل المملكة، بدأت أولها منذ تسعينات القرن الماضي، وبعد جدل كبير في المجتمع السعودي حول هذه القضية، أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مرسوما يسمح للمرأة بقيادة السيارة.

لكن هذا المرسوم لن يدخل حيز التنفيذ قبل حزيران/ يونيو 2018.

26 سبتمبر/ أيلول: أول سعودية تشغل منصب المتحدث الرسمي في سفارة لبلادها.

بعد ساعات قليلة من مرسوم السماح بقيادة المرأة للسيارة في المملكة، غردت فاطمة باعشن على حسابها الذي أطلقته على تويتر: 'فخورة بأن أخدم السفارة السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية كالناطقة الرسمية باسمها. إنني ممتنة لهذه الفرصة وللدعم وللأمنيات الطيبة'.

وتناقلت وسائل إعلام محلية - من بينها أراب نيوز - أن مجلس الشورى كان قد تبنى مؤخرا قرارا يجيز للمرأة أن تصدر فتاوى شرعية بعد أن اقتصرت هذه المهمة على الرجال لأكثر من 45 عاما.

وسيتم اختيار المفتيات بأمر ملكي.

وكان 107 عضوا في مجلس الشورى قد صوتوا لصالح القرار من أصل 150 عضوا، وذلك بعد أن تقدمت إحدى أعضاء المجلس بتوصية نادت بمشاركة الأكاديميات الاختصاصيات في الفقه في مجال الإفتاء.

وأشارت صحيفة الحياة - ومقرها لندن - إلى أن المطالبات بمشاركة النساء في الإفتاء حاججن بأن الصحابيات أفتين في أمور الحياة ولم يقتصر إفتاؤهن على الحيض والعدة.

كما ورد أن المجلس طالب في جلسته الأخيرة الرئاسة العامة للإفتاء بـ'فتح أقسام نسائية مستقلة، وتعيين الاختصاصيات المؤهلات للفتوى بها، مع توفير المتطلبات البشرية والمادية'.

جدير بالذكر أن مجلس الشورى في السعودية له سلطات محدودة، ولا يمكن له أن يسن قوانين بل يصدر توصيات في انتظار اعتمادها من مجلس الوزراء الذي يرأسه الملك. ويعين الملك جميع أعضاء المجلس.

29 سبتمبر/ أيلول: قانون مكافحة التحرش 'خلال شهرين'

كما تداولت وسائل إعلام محلية ومغردون على وسائل التواصل الاجتماعي أن قانونا لمكافحة التحرش في المملكة سيتم إعداده قريبا.

ونقلت صحيفة عكاظ السعودية عن مصادر لم تسمها 'صدور توجيهات عليا بإعداد وزارة الداخلية مشروع نظام مكافحة التحرش والرفع به خلال 60 يوما'.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.