القبض على مطلقي النار بمدرسة في البادية الشمالية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-10-18
573
القبض على مطلقي النار بمدرسة في البادية الشمالية

 القت الاجهزة الامنية القبض على شخصين قاما باطلاق عيارات نارية في الهواء قبل ايام داخل احدى المدارس دون وقوع اصابات على اثر خلاف طلابي وقع داخلها في حينه واصطحبوا للتحقيق.

وقال مصدر امني ان قوة امنية من قوات الدرك وبتنسيق مع قوات البادية الملكية نفذت صباح اليوم  مداهمة لعدد من الاشخاص في احدى مناطق البادية الشمالية.

واضاف المصدر انه على اثر ذلك قام ثلاثة اشخاص  بعد الانتهاء من المداهمة  باطلاق عيارات نارية بالهواء من سلاح (خرطوش) خارج اسوار  مدرسة للاناث في ذات المنطقة دون وقوع اصابات تذكر وبوشرت التحقيقات لتحديدهم والقاء القبض عليهم .

وكان قد أطلق مجهولون صباح اليوم الاربعاء النار داخل مدرسة في البادية الشمالية بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر ان إطلاق النار حدث في المدرسة دون وقوع اصابات.

واضاف بأن البحث جارٍ عن مطلق النار.

وبحسب موقع نقابة المعلمين فأن أحد الأشخاص، أقتحم مدرسة الصالحية الثانوية للبنات في البادية الشمالية الشرقية، وقام بإطلاق النار داخل حرم المدرسة؛ مما دعا المعلمات إلى إخلائها وصرف الطالبات إلى بيوتهن وتعليق الدوام.

ووفق التفاصيل فإن الشخص قام باقتحام المدرسة وإطلاق النار باتجاه ممتلكات المدرسة، وطلب اخلاء المدرسة؛ مما أصاب المعلمات والطالبات بالرعب.

وهدد الشخص بإطلاق النار في مدرسة الصالحية الثانوية الثانوية للبنين، الأمر الذي أجبر المعلمين إلى صرف الطلاب وتعليق الدوام بمدرسة الذكور أيضًا.

وتواجدت الأجهزة الأمنية ومدير التربية ومتصرف اللواء في المدرسة، للوقوف على القضية.

من جانبه تواصل نقيب المعلمين الأستاذ باسل فريحات مع وزارتي التربية والتعليم، مؤكدًا على ضرورة تأمين الحماية للمدارس وكوادرها.

يُشار إلى أن الشخص نفسه قام باقتحام مدرسة الصالحية الثانوية للبنين قبل أيام وأطلق النار داخل حرمها، وقام المعلمون بتعليق الدوام حينها.

وتهيب نقابة المعلمين بوزارة الداخلية بحماية المدارس والطلبة، وإلقاء القبض على مطلق النار، وتستنكر عدم اتخاذ اجراءات بحقه، كما تحمل وزارة التربية حدوث مثل هذه الاعتداءات على حرم المدارس وترويع الطلبة والمعلمين.

 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.