وزير الطاقة يتحدث عن فلس الريف

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-10-29
596
وزير الطاقة يتحدث عن فلس الريف

  قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة ان مشروع فلس الريف زود خلال الفترة من 1999 وحتى نهاية تموز الماضي 525 الف اسرة بالتيار الكهربائي بكلفة اجمالية تبلغ 114 مليون دينار.


وأضاف الوزير الخرابشة لوكالة الانباء الأردنية (بترا) ان مجموع المنازل التي تم إيصال التيار الكهربائي اليها بلغ 93 الفا و698 منزلا يقطنها حوالي 525 الف نسمة ممن تنطبق عليهم شروط الاستفادة المحددة من قبل مجلس الوزراء.

وكشف الوزير الخرابشة عن ان فلس الريف باشر بتنفيذ مشروع ايصال التيار الكهربائي من الخلايا الشمسية لمنازل 26 اسرة فقيرة تقع خارج حدود التنظيم وتبعد عن الشبكات الكهربائية، بكلفة تقديرية تبلغ 135 الفا و408 دنانير.

واكد أهمية المشروع في تشجيع الاستثمار المحلي وتوسيع شريحة المقاولين والصناعات المحلية لأنظمة الطاقة الشمسية وبالتالي انعاش الاقتصاد الوطني وايجاد فرص عمل محلية للأردنيين.

وفيما يتعلق بدعم القطاع السياحي، قال الوزير الخرابشة ان فلس الريف دعم القطاع السياحي بايصال التيار الكهربائي للمواقع السياحية، وبكلفة مالية مقدارها 207 الاف دينار، لتعزيز دور القطاع في تنمية المجتمع المحلي والنهوض بالقطاع السياحي في المملكة وايجاد فرص عمل للقاطنين في هذه المواقع.

وعن المواقع السياحية المستفيدة من المشروع، قال انها تشمل موقع مكاور الاثري مباني/ مادبا ومحمية المأوى للحياة البرية / جرش ومنتزه الاطفال / الطفيلة كما تم رفع قدرة محطتي التحويل التابعتين لمركز زوار محمية الموجب للمحيط الحيوي / محافظة الكرك كما تم كهربة واستلام المركز التدريبي التابع للأكاديمية الملكية لحماية الطبيعة/ محافظة عجلون.

واكد أهمية دور الصندوق في دعم القطاع الزراعي من خلال مساهمة فلس الريف للمزارع الواقعة على شمال وجنوب سد الموجب وغيرها من المشاريع الزراعية وذلك لاستصلاح الاراضي الزراعية والتخفيف على المستفيدين من الاعباء المالية المترتبة عليهم نتيجة استعمال المحروقات (الديزل).

وقال ان من شان هذه المشاريع المساهمة في ايجاد فرص عمل للقاطنين في هذه المناطق وتحسن الظروف المعيشية للمزارعين.

وتابع الوزير الخرابشة تعداد إنجازات فلس الريف، مبينا انه تحمل كلفة إيصال التيار الكهربائي لمنازل الاسر الفقيرة والتي تم تنفيذها بمكرمة ملكية في منطقة الشيدية / محافظة معان، مؤكدا أهمية المشروع في تثبيت المواطنين في اراضيهم وتنمية المجتمع المحلي لتحقيق احد اهداف فلس الريف المتمثلة في الحد من الهجرة من الريف الى المدينة.

وفيما يتعلق بايصال التيار الكهربائي للمستفيدين بواسطة الخلايا الشمسية، قال الوزير الخرابشة ان فلس الريف زود مزارع فيها ثلاثة ابار ارتوازنة بالتيار الكهربائي بواسطة الخلايا الشمسية بكلفة اجمالية بلغت 60 الف دينار.

وقال الخرابشة ان فلس الريف حقق من خلال هذه المشاريع أهدافه في المساهمة باستغلال مصادر الطاقة البديلة في انتاج الطاقة الكهربائية للتجمعات السكانية في مناطق الريف والبادية الاردنية للتقليل من نسب الفاقد الكهربائي على خطوط التوزيع وخفض فاتورة الطاقة.

وقال ان فلس الريف ساهم في توفير التغذية البديلة لمغذي مياه الزاره ماعين ومغذي المغطس ومغذي الشونة وبكلفة تقديرية للمشروع 7ر1 مليون دينار، وذلك لضمان استمرار واستدامة التيار الكهربائي وعدم فصله عن المغذيات الثلاثة.

كما وفر فلس الريف التيار الكهربائي لثلاثة مشاريع متخصصة بزراعة الاعلاف الخضراء والجافة في مناطق البادية الوسطى محافظة معان وبكلفة مالية مقدارها 120 الف دينار، حيث تهدف هذه المشاريع الى اعادة تأهيل المراعي.

كما تهدف الى رفع كفاءة انتاجية الثروة الحيوانية في البادية الاردنية من خلال استغلال الاراضي وزراعتها بالأعلاف الخضراء والجافة وحل مشاكل تدهور اراضي المراعي من حيث مصادر المياه والتربة والغطاء النباتي والحياة البرية والتخفيف من نقص الاعلاف المقدمة لمربي الماشية في المناطق المستهدفة.

وحدد وزير الطاقة والثروة المعدنية اهداف فلس الريف بايصال التيار الكهربائي لجميع القرى والتجمعات السكانية في جميع انحاء المملكة ضمن اسس ومعايير تعد لهذه الغاية وتنمية الريف والبادية والحد من الهجرة الى المدن وتشجيع الهجرة المعاكسة، بالإضافة الى المساهمة في استغلال المصادر الملحية للطاقة (طاقة شمسية، طاقة الرياح) في انتاج الطاقة الكهربائية للتجمعات السكانية في مناطق الريف والبادية الاردنية.

وحول الية الاستفادة من خدمات فلس الريف، قال مدير مديرية فلس الريف في وزارة الطاقة المهندس زياد السعايدة، ان مجلس الوزراء اشترط للاستفادة من دعم فلس الريف ان يكون التجمع واقعاً خارج حدود التنظيم للمدن والقرى.

كما اشترط ان لا تكون الارض المقامة عليها المنازل ملكاً للدولة الا اذا كان هناك تفويضا معتمدا من قبل الدولة وان يتوفر للموقع مخطط تنظيمي مصدق حسب الاصول، مبينا فيه حدود التنظيم وسعة الطرق ولا تقل سعة الطرق التي يمكن انشاء شبكات الجهد المنخفض عليها عن أربعة امتار.

كما اشترط مجلس الوزراء اعتماد معيار الاسر الفقيرة بدلا من مناطق جيوب الفقر بإيصال التيار الكهربائي للمنازل التي تنطبق عليها الاسس وبحد اقصى للكلفة 6000 دينار للمنازل الواقعة داخل وخارج حدود التنظيم وايصال التيار الكهربائي لمنازل الاسر الفقيرة الواقعة خارج حدود التنظيم باستخدام وحدات الطاقة الشمسية – كنظام مستقل غير مرتبط بالشبكة الكهربائية – بكلفة حدها الاقصى 6000 دينار للمنزل الواحد.

كما اشترط ايصال التيار الكهربائي على حساب فلس الريف للمزارع المتضمنة ابارا ارتوازية بمساهمة فلس الريف بنسبة 50 بالمئة من الكلف الفعلية للموقع بكلفة حدها الاقصى 12000 دينار في حال ايصال التيار الكهربائي من الشبكة الكهربائية القائمة وبنسبة 75 بالمئة من الكلف الفعلية للموقع وبكلفة حدها الاقصى 20000 دينار في حال استخدام وحدات الطاقة الشمسية ( الفوتو فولتك).

 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.