العكور: "علوم الأرض" احدى مواد امتحان التوجيهي العام المقبل

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-10-31
577
العكور:

 قال أمين عام وزارة التربية والتعليم الدكتور محمد العكور إن مادة علوم الارض ستكون كمثيلاتها من المواد العلمية في امتحان الثانوية العامة للعام 2018-2019 وبنفس الوزن، وانه يجري العمل على اعداد نظام الحزم بالتشارك مع وزارة التعليم العالي.

وأوضح خلال لقاءه وفد اتحاد الجيولوجيين العرب في وزارة التربية والتعليم برئاسة رئيس الاتحاد نقيب الجيولوجيين الأردنيين صخر النسور الثلاثاء، أن مادة علوم الارض ستكون من ضمن حزمة المواد العلمية "كيمياء واحياء وفيزياء"، مشيراً إلى أن الوزارة تقوم حالياً باعداد نظام للحزم حسب المسارات المستقبلبة للدراسة الجامعية.

واكد على قناعة الوزارة بأهمية مرجعية مادة علوم الارض للكثير من التخصصات ومنها بعض التخصصات الهندسية نظراً لدور وأهمية العمل الجيولوجي في الاستثمارات التعدينية ولما يشكله من روافد حقيقية لاقتصاديات الوطن العربي.

وأشاد العكور خلال اللقاء الذي حضره أعضاء مجلس النقابة ومديرة المناهج في الوزارة بدور الجيولوجيون العرب في استغلال ثروات الوطن العربي.

بدوره قال النسور إن تدريس مادة علوم الارض يعود بالنفع على الوطن وعلى الاقتصاد الوطني استناداً الى رؤية جلالة الملك بضرورة الإعتماد على الذات، ولايكون ذلك الابالتفات الى الارض لما تختزنه من ثروات ومصادر للطاقة.

واكد ان الجيولوجي هو مبتدأ العملية التنموية والتي تتبعها كل العمليات الانتاجية والتصنيعية، بالاضافة الى دوره في المخطط الشمولي للمدن.

كما استعرض رؤساء الوفود العرب تجارب دولهم في تدريس مادة علوم الارض والبيئة في المناهج الدراسية وخاصة الثانوية العامة، والأثر الإيجابي لذلك في اعداد جيل قادر على العمل على استخراج ثروات وطنه.

ودعا رؤساء الوفود الى زرع ثقافة العمل الجيولوجي بالمراحل الدراسية المبكرة وصولا الى شهادة الثانوية العامة، واهمية ان تكون مادة علوم الأرض اساسية في المرحلة الثانوية.

كما استعرضوا تجارب دولهم في استخراج الثروات الطبيعية واستغلالها من خلال الصناعات التحويلية، وخاصة فيما يتعلق بثروات الذهب والنحاس والفوسفات وغيرها من الثروات الطبيعية والتي اساسها العنصر البشري المؤهل.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.