جــت ... تصنع ثقافة السياحة الداخلية - صور

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-11-01
617
جــت ... تصنع ثقافة السياحة الداخلية - صور

 "جــــت" في مجال النقل السياحي ودورها البارز في تشكيل اضافة نوعية وكمية اسست لمنظومة متكاملة للترويج السياحي الداخلي والسياحة الوافدة . 

وقامت ادارتها ممثلة بمديرها العام مالك حداد بالتخطيط الاستراتيجي على مدى السنوات الماضية من خلال فتح خطوط نقل سياحي وصلت الاردن من شماله الى جنوبه واسهمت في ترويج المواقع  الاثرية والسياحية والدينية، وكذلك من خلال تهيئة موارد بشرية مدربة ومؤهلة لترجمة الخطط على ارض الواقع ، وامتلاك اسطول نقل سياحي وفق اعلى المستويات العالمية وتنوع في الاسطول يلبي ويخدم كافة الاغراض السياحية والوجهات السياحية المطلوبة .

وبفضل السمعة الطيبة على المستوى المحلي والخارجي للشركة ، حملت شركة جت مسؤولية اضافية للحفاظ على هذه السمعة وبالاضافة لذلك بات لزاما عليها البحث عن خطط وبرامج تكفل استمرار تفوقها والبناء عليه للوصول الى مستويات جديدة من التفوق. 

وهنا لعبت الخبرة وحصافة الادارة دور رئيسي في تمكين شركة جت وفي ظل ظروف اقليمية غير موائمة من خلق وابتكار ادوات وبرامج تسهم في الابقاء على ديمومة الشركة في ظل تراجع اعمال مختلف القطاعات الاقتصادية . 

حيث اطلقت شركة جت العديد من البرامج السياحية والوجهات التي تسهم في زيادة اعداد السياح من الاردنيين نحو المواقع الاثرية والسياحية في العديد من المناطق بشراكة وتعاون مع القطاع الحكومي ، حيث شكلت شركة جت رافعة واداة لانجاح كافة البرامج المتعلقة بنشاط وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة بتهيئة اسطولها لخدمة هذه البرامج والاسهام في تخفيض الكلف على المواطنين . 

ولما كانت جت اكثر من شركة نقل ، وتحمل رسالة وطنية ومسؤولية اعتبارية امام الجميع بالنظر للمرتبة التي وصلت اليها ، فكان لا بد ان يكون لها بصمة واضحة تحسب لمديرها مالك حداد الاقتصادي ورجل الدولة المحنك والمخلص لوطنه ومليكه في كل المواقع والمسؤوليات التي يكلف بها ، وتمثلت هذه البصمة الجديدة ، فيما نشهده من توجه الشركة لاضافة منتج جديد ، يسجل لها في سجل الانجازات الوطنية التي ربما تنبهنا لها في هذه التغطية الخبرية المتواضعة ، انما من المؤكد انها ستكون راسخة وتدرس في قادم السنوات .

وهذا المنتج الذي نتحدث عنه يتلخص في ترسيخ ثقافة السياحة الداخلية للمواقع والامكنة التي ربما تكون نظرة المواطن الاردني لها مختلفة ومغايرة عندما يشاهدها وهو على متن حافلة جت السياحية المكشوفة ، والتي باتت شيئا مألوفا لاهالي عمان والسياح القادمين للاردن.

الجولات السياحية للباص المكشوف في اروقة عمان القديمة والجديدة ومرورها وهي تحمل العائلات الاردنية والمجموعات السياحية شكلت وتشكل ذاكرة مكان جديدة وتجربة فريدة من نوعها. 

اذ ان الجديد في الاردن ان تكون ثقافة السياحة الداخلية وان تقوم عائلة اردنية واصدقاء وصديقات بحجز مقاعد على متن الحافلة السياحية المكشوفة واستقطاع وقت ليس بالقليل للتفرغ لمشاهدة عمان من منظور جديد ربما لم يعتد عليه ابناؤنا . 

جــت والجهات المشاركة في هذا الحدث ودعمه ماديا ومعنويا يبنون ويصنعون ثقافة السياحة الداخلية وجعل تجربة الباص السياحي المكشوف قصة تروى وصور تحفظ في الذاكرة وتشجع اخرين على تجربة هذه المغامرة ومشاهدة اماكن في عمان من زاوية جديدة. 

جت انتقلت بعد عمان والعقبة الى مادبا ودشنت جولات للباص المكشوف في اروقة مادبا وتاريخها الذي يحكي قصص العيش المشترك والاخوة بين المسلمين والمسيحيين ، حيث تشكل المواقع الاثرية والتاريخية الاسلامية والمسيحية علامة بارزة تترجم معاني حب الوطن وان يكون الوطن هو بيت الجميع يجمع ولا يفرق. 

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.