• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

’فوربس‘ تكشف عن أقوى 25 ناديا عربيا في 2017.. بينهم نادي أردني!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-12-11
950
’فوربس‘ تكشف عن أقوى 25 ناديا عربيا في 2017.. بينهم نادي أردني!

 كشفت مجلة "فوربس" عن أقوى 25 نادياً عربياً لكرة القدم 2017، وأكدت على أن العام المنصرم كان عاما مثيرا لعشاق كرة القدم في العالم العربي مع تأهل 4 منتخبات عربية إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم، وهي السعودية ومصر وتونس والمغرب.

 

وبحسب القائمة تصدر نادي الأهلي المصري القائمة الأولى، وقالت المجلة في حيثيات اختيار الأهلي إنه من أنجح الأندية في العالم العربي، وأكثر الفرق التي فازت بالبطولات المحلية والدولية في القائمة، وتصدره في موسم 2016/2017 بطولتي الدوري والكأس في مصر، ووصوله إلى نهائيات دوري أبطال أفريقيا.

 

وعلى الصعيد المحلي احتل النادي الفيصلي الاردني ، المركز الخامس عشر على سلم الترتيب كاقوى الاندية العربية بعد نادي النصر السعودية ، متقدما على نادي الدحيل القطري الذي جاء في المركز الـ 16 .

 

وحل نادي الهلال السعودي المركز الثاني، كأقوى نادي عربي، وفي المركز الثالث جاء نادي الترجي الرياضي التونسي، وخلفه في المركز الرابع جاء نادي النجم الرياضي الساحلي (التونسي).

 

أما في المركز الخامس فحل النادي الأهلي السعودي، وفي المرتبة السادسة جاء نادي الزمالك (المصري)، وفي المركز السابع جاء النادي الأفريقي (التونسي) وفي المركز الثامن حل نادي الوداد الرياضي (المغربي) واحتلت السودان المركزين التاسع والعاشر، إذ حل نادي الهلال السوداني المركز التاسع، بينما احتل نادي المريخ الرياضي المركز العاشر.وضمت القائمة في المراكز التالية أندية من مصر والمغرب والسعودية وقطر والإمارات والكويت والأردن.

وقالت "فوربس" عن منهجية اختيار الأندية الـ 25 الأقوى في الوطن العربي، إنها جمعت بيانات من 224 نادياً في 15 بطولة دوري، وحصلت على معلومات من المواقع الإلكترونية للأندية واتحادات كرة القدم.

وتابعت "فوربس" أنها استندت على مجموعة من المعايير من بينها ترتيب النادي في الدوري المحلي الأخير، وعدد البطولات التي فاز بها النادي.

 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.