• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

إخسروا 14 كلغ بأسبوعين بواسطة هذه النبتة الطبيعية.. وصفة لا مثيل لها!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2018-01-03
1102
إخسروا 14 كلغ بأسبوعين بواسطة هذه النبتة الطبيعية.. وصفة لا مثيل لها!

  عندما يكون الفطور صحيًّا ومغذيًا، أوّل ما يلفت انتباهكم هو الفطور المترافق مع شاي الحنطة السوداء (القمح الروسي). إذ تسمح خصائصها الغذائية ببدء اليوم بمزاج جيّد مع تسريع أيض الدهون.
هذا الشاي قادر على تحسين الذاكرة ومعالجة السكّري وزرق العينين والروماتيزم بنجاح. يمكن للشاي بالحنطة السوداء أن يعالج المشاكل التنفّسية وهو يمتلك تأثيراً شافيًا على الرئتين. كما يمكنه أن يكون مفيدًا جدًا في تخفيف الآثار المضرّة للعلاج الكيميائي.

ينصَح الطب المعاصر بالحنطة السوداء (Buckwheat):
يمكن استخدام الحنطة السوداء في تركيبة ماسك من أجل تعزيز صحّة البشرة وتحسين نوعيّتها. وما يجهله الكثير من الناس هو أن هذه البذرة مغذّية أكثر بكثير من غيرها من البذور فعلى الرغم من أن الكاربوهيدرات هي مكوّنها الاساسي إلا أن الحنطة السوداء غنيّة بالبروتينات والمعادن ومضادات الأكسدة. كما أنها تحتوي على عدد كبير من الأحماض الأمينية والحديد والبوتاسيوم والفيتامين B واليود والماغنيزيوم.

وينصح الكثير من الأطباء المختصّين بهذه البذور كعلاج ضد فقر الدم وارتفاع ضغط الكبد.

إليكم الوصفة الشهيرة للشاي بالحنطة السوداء:

إن تحضير الحنطة السوداء سهل بالفعل. إذهبوا إلى متجر صحّي واشتروا الحنطة السوداء. اسكبوا 350 مل من الماء في وعاء واغلوه. أضيفوا حوالى كوب من الحنطة السوداء واتركوها تختمر لبضع دقائق. يجب أن تصفّوا الماء قبل أن تسكبوه في قناني زجاجيّة.

يجب أن يتخمر الشاي طوال ليلة كاملة.

يمكنكم أن تتناولوا القدر الذي تريدونه من الحنطة السوداء من خلال أكلها متبّلة بصلصة الصويا. إشربوا إلى حد ليترين في اليوم وتذكّروا ألا تأكلوا أي شيء خلال الساعات الأربعة التي تسبق نومكم. وفي الجهة الموازية تناولوا الفاكهة والخضار ومصادر غنيّة بالألياف من أجل تعزيز عملية خسارة الوزن.

بعد 15 يومًا ستخسرون إلى حد 14 كلغ بواسطة هذا الشاي البسيط بالحنطة السوداء.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.