95 مليون دينار أردني أقساط gig-الأردن في العام 2017

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2018-02-16
546
95 مليون دينار أردني أقساط gig-الأردن في العام 2017

  عقد مجلس إدارة الشرق العربي للتأمين إجتماعه الأول لسنة 2018، يوم الثلاثاء الموافق 13/02/2018 ، وقد أقر المجلس في تلك الجلسة الميزانية العمومية للشركة للفترة المنتهية في 31/12/2017، وقد صرح رئيس مجلس الإدارة ناصر اللوزي بأن خسائر الشركة خلال العام 2017 قد بلغت 11 مليون دينار مقارنة مع أرباح 1.2 مليون دينار للعام 2016، وبلغت الأقساط المكتتبة 95 مليون دينار مقارنة مع 110 مليون دينار للعام 2016. وقد انخفضت الموجودات بمقدار 5 مليون دينار حتى نهاية العام 2017 حيث بلغت 105 مليون دينار، مقارنة مع 110 مليون دينار في بداية العام، وذلك ناتج عن الانخفاض الكبير في الذمم المدينة من 45 مليون دينار في بداية سنة 2017 لتصبح 31 مليون دينار في نهاية العام 2017، بسبب التركيز على تحصيل نسبة كبيرة من الذمم المستحقة على العملاء ,وتسديد مبالغ كبيرة لمعيدي التأمين خلال العام، كما بلغت الودائع البنكية 42 مليون دينار، وأضاف اللوزي بأن الشركة ماضية في تطوير خططها الطموحة في إضافة المزيد من المنتجات الـتأمينية التي تخدم المواطن وتحقق رغباته في ضمان صحته وممتلكاته بطريقة آمنة لدى شركة تتمتع بالمصداقية والريادة، وتعمل الشركة ضمن مظلة gig- مجموعة الخليج للتأمين المتواجدة في عدة دول إقليمية، الأمر الذي ساهم في دعم الخدمات والمنتجات التأمينية التي تقدمها الشركة ، هذا وقد تم تجديد تصنيف الشركة للعام 2017 مع وكالة التصنيف العالمية A.M. Best حيث حافظت الشركة على درجة تصنيف ائتماني بتاريخ 20/12/2017 (bbb)، والحفاظ على قوة الملاءة المالية للشركة بدرجة (B++)، وبمنظور سلبي لكلا التصنيفين، للسنة الثانية عشر على التوالي، وقد قامت الشركة بدفع مبالغ تعويضات للمتضررين خلال السنة 2017 تجاوزت 93 مليون دينار أردني، ودون أن يؤثر ذلك على نسبة السيولة للشركة، كما لم يتم استخدام أي مبالغ من الودائع الثابتة للشركة، وهو مؤشر كبير على قدرة الشركة على دفع أي مبالغ تعويضات، مما يجعلها الخيار الأفضل والأكثر أماناً للمنشآت والشركات والمؤسسات الكبرى، ويعزز مكانة الشركة في السوق المحلي.


أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.