• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

الصحة: الحاصلون على إعفاء في مركز الحسين سيستمرون بعلاجهم

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2018-02-19
626
الصحة: الحاصلون على إعفاء في مركز الحسين سيستمرون بعلاجهم

 أكد الناطق الاعلامي باسم وزارة الصحة حاتم الازرعي ان مرضى السرطان الحاصلين على إعفاء طبي للعلاج في مركز الحسين للسرطان يستمرون في العلاج في المركز ويجدد اعفائهم حتى استكمالهم العلاج.


وقال في بيان اصدره اليوم الاحد ان الوزارة تجدد التأكيد والتوضيح كما في بياناتها السابقة بأن مرضى السرطان المؤمنين صحيا ويتلقون العلاج في مركز الحسين للسرطان او مستشفيات القطاعات الاخرى سيتم تجديد تحويلهم لهذه القطاعات حتى استكمال العلاج.

واضاف ان المرضى الجدد من المؤمنين صحيا فسيتم تحويلهم بعد أخذ الرأي الطبي الى مستشفيات الوزارة او الخدمات الطبية او المستشفيات الجامعية او مركز الحسين للسرطان حسب طبيعة الحالة المرضية.

واوضح انه بالنسبة لمرضى السرطان الجدد من غير المؤمنين فأنهم يحصلون على الاعفاء الطبي من وحدة شؤون المرضى في الديوان الملكي العامر الى مستشفيات الوزارة او الخدمات الطبية الملكية او مركز الحسين للسرطان وفقا للحالة المرضية وبالرجوع الى اللجنة الطبية والاستشارة التي تقدمها.

يأتي ذلك، بعدما أكد مركز الحسين للسرطان أنه لم يكن طرفا ولا صاحب رأي في القرار الذي اتخذته الحكومة بعدم تحويل فئة كبيرة من مرضى السرطان إلى المركز.

ودعا المركز في بيان صحفي صدر اليوم الاحد الجهات المعنية للتراجع عن هذا القرار والتعاون فورا للوصول إلى حل جذري وايجاد آلية مستدامة لتغطية علاج مرضى السرطان.

وأضاف ان مؤسسة الحسين للسرطان اتخذت على عاتقها - عبر السنين - مهمة إنسانية بالمساهمة بعلاج مرضى السرطان الأقل حظا من خلال تغطية تكاليف علاج الآلاف منهم عن طريق إنشاء صناديق الخير، علما أن ريع هذه الصناديق لا يغطي إلا نسبة ضئيلة من تكاليف علاج السرطان المكلف.

واكد البيان ان مركز الحسين للسرطان هو المركز الأول والوحيد في المنطقة الذي يقدم أحدث رعاية شمولية وسيواصل معالجة مرضاه حسب المعايير العالمية ملتزما برسالته، ومهمته الإنسانية، والغاية التي أنشئ وطُوّر من أجلها وان هدفه واحد وهو مريض السرطان وإعطاؤه فرصة حقيقية للشفاء.

 
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.