• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

القبض على متورطين بقتل فتاة وحرق جثتها قبل عامين

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2018-03-08
683
القبض على متورطين بقتل فتاة وحرق جثتها قبل عامين

 بعد عامان على مقتلها البحث الجنائي يحدد هوية جثة الفتاة التي عثر عليها في منطقة وادي شعيب ويكشف ملابسات مقتلها ويلقي القبض على كافة المتورطين .

عمون - قالت ادارة العلاقات العامة والاعلام في مديرية الامن العام ان بتاريخ 8/2/2016م عثر في منطقة وادي شعيب / محافظة البلقاء على جثة مجهولة الهوية تعود لفتاة في العقد الثالث من العمر وكانت الجثة قد تعرضت للحرق حيث بوشر في حينها التحقيقات لتحديد هوية تلك الفتاة ومعرفة ملابسات مقتلها بعد ان اكدت التقارير الطبية الشرعية ان سبب وفاتها يعود لتعرضها للضرب على انحاء مختلفة من جسدها ومن ثم حرقها.

واضافت ادارة العلاقات العامة والاعلام انه ومنذ العثور على الجثة والتحقيقات مستمرة فيها من فقبل رع متابعة القضايا المجهولة في شعبة بحث جنائي امن اقليم الوسط وبالتنسيق مع ادارة المختبرات والادلة الجرمية والذين تمكنوا بالطرق الفنية والمخبرية من تحديد هوية الفتاة المغدورة وارسلت تلك النتائج الى ادارة البحث الجنائي لمتابعة التحقيقات .

وتابعت ادارة العلاقات العامة والاعلام انه بالتحقيق مع ذويها افادوا بان ابنتهم خرجت من المنزل منذ عامان ولم يقوموا بالابلاغ كونها متزوجة ولا يوجد اتصال معها وتم تكليف فريق تحقيقي خاص من شعبة البحث الجنائي لمتابعة التحقيقات بعد كشف هوية الفتاة والرجوع للاشخاص التي كانت على اتصال معهم في حينها ، ليقع الاشتباه بعد جمع تلك المعلومات على سيدة تقطن في العاصمة وجرى القاء القبض عليها واعترفت بالتحقيق معها ان المغدورة كانت تقطن في منزلها وان خلافات وقعت فيما بينهما اثناء ذلك حيث قامت على اثرها واثنين من ابنائها بربطها والاعتداء عليها بالضرب ولاكثر من مرة مما تسبب في وفاتها ، وقامت بعد ذلك بالطلب من شخصين من اصدقائها بمساعدتها للتخلص من الجثة حيث قامت بمساعدتهما بنقل الجثة بواسطة مركبة تعود لاحدهما الى منطقة وادي شعيب وهناك قامت بحرق الجثة وغادروا المكان .

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.