الوحدات يكسب الوداد ويؤجل في الحسم

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-03-02
1172
الوحدات يكسب الوداد ويؤجل في الحسم

قطع الوحدات نصف الطريق نحو التأهل الى الدور نصف النهائي لبطولة دوري ابطال العرب لكرة القدم بعد ان تغلب على ضيفه فريق الوداد البضاوي المغربي 2/1 في مباراة الذهاب التي جرت على ستاد عمان الدولي وشهدت افضلية للوحدات على مدار شوطيها حيث تمكن حسن عبد الفتاح من افتتاح التسجيل في الشوط الاول قبل ان يتمكن محمود شلباية من التعزيز في الشوط الثاني في حين قلص رفيق عبد الصمد الفارق الى هدف.

 بهذا الفوز بات التعادل في مباراة الاياب التي ستقام في 21 الشهر الجاري الى التعادل بأي نتيجة لضمان التأهل الى الدور التالي.
 
الوحدات 2 الوداد المغربي 1
 
فرض الوحدات حضوره القوي مع بداية الشوط الاول بعد ان وجه احمد عبد الحليم انذارا شديداً بعد ان سدد كرة صاروخية لمست المدافع وارتدت من العارضة امام محمود شلباية الذي ضبطه المساعد متسللا ليواصل الوحدات ضغطه الهجومي من المحاور كافة واقلق محمود شلباية مدافعي الوحدات من خلال تحركاته الحكومية وكاد من احداها ان يواجه الحارس عندما طالت عنه كرة حسن عبد الفتاح الامامية.
 
ورفع الوحدات من وتيرة العابه الهجومية بعد ان فرض حسن عبد الفتاح ومحمد جمال وعامر ذيب وعيسى السباح حضورهم الجادو القتال من خلال الربط بين الخطوط والتنويع في الطلعات الهجومية وتعزيز انطلاقات رأفت علي ومحمود شلباية اللذين نجحا في الوصول الى مرمى نديرلميا عزي عبر التسديدات القوية الى جانب اختراقات عامر ذيب واحمد عبد الحليم من الاطراف مستغلين تراجع لاعبي الوداد الى المواقع الدفاعية لايقاف الهجمات الوحدات وابعادها عبر المناولات الطويلة صوب مصطفى بيضو ضان الذي وقع تحت قبضته معن الراشد وبمساندة من محمد جمال ورغم ذلك تواصلت محاولات رفيق عبد الصمد وحسين زيدان وعبد الرحيم سعيدي واحمد علمي في ايجاد التوازن بين الشقين الدفاعي والهجومي وتوفير الدعم للمهاجمي بيضو ضان الا ان محاولاتهما لم يكتب لها النجاح جراء التغطية الدفاعية التي قادها باسم فتحي ورفاقه مما منح زملاءهم بمواصلة النهج الهجومي الذي اعلن هدف السبق عند الدقيقة 33 عندما انبرى حسن عبد الفتاح لكرة فادي شاهين العرضية وغمزها على يمين الحارس مما استفز لاعبي الوداد الذين اخذوا بالامتداد صوب عامر شفيع من الاطراف عبر اختراقات رفيق عبد الصمد واحمد علمي في حين اعتمد لاعبو الوسط على التسديد من البوابة الامامية الا ان الوحدات نجح في ايقاف الهجمات ومن اداء متوازن وواصلوا انطلاقاتهم الهجومية وحافظوا على تقدمهم بهدف وحيد مع نهاية الشوط الاول.
 
انقلاب اخضر
 
احدث الوحدات مع بداية الحصة الثانية من المباراة انقلابا في مجريات اللعب وسرعان من اندفع بكثافة صوب مرمى الوداد الذي انكمش امام المفاجأة الخضراء ووجد نفسه مضطرا الى التقوقع في ملعبه تاركا لرأفت علي وعامر ذيب وحسن عبد الفتاح حرية الحركة في الملعب طولا وعرضا لتلوح في الافق ملامح الهدف الوحداتي الثاني الذي كاد ان يتحقق بتمريرة قاتلة من الفنان رأفت الى حسن عبد الفتاح الذي واجه المرمى منفردا لكنه سدد في الحارس لترتد اليه ويحولها الى شلباية الذي تسرع في التسديد خارج الملعب وكاد شلباية ان يعوض اخفاقه بالتسجيل بصنع الهدف عندما استخلص الكرة من المدافع المغربي ومرر الى حسن الذي سدد بتهور في قدم المدافع.
 
الضغط الوحداتي كان لا بد ان يسفر عن هدف التعزيز الذي جاء بعد ان مرر رأفت امامية الى السباح المندفع الذي مررها عرضية الى عامر ذيب سددها رأسية ارتدت من القائم الى شلباية المتابع الذي دكها في المرمى في الدقيقة .57
 
اطمأن الوحدات الى تقدمه بعد الهدف الثاني الامر الذي منح الوداد فرصة تنظيم الصفوف والاندفاع مجددا نحو الملعب الاخضر لينجح رفيق عبد الصمد في تقليص الفارق في الدقيقة 64 بعدما استغل ارتباك الدفاع وهيأ الكرة لنفسه داخل منطقة الجزاء وسدد كرة صاروخية عانقت الشباك.
 
فيما تبقى من وقت رمى مدربا الفريقين بأوراقهما البديلة ,سلمان بحثا عن التعزيز بهدف ثالث والزاكي لادراك التعادل لكن واقع المباراة لم يتغير واحتفظ الوحدات بأفضليته حتى النهاية ليكتب النهاية السعيدة للقاء الذهاب بانتظار جولة الاياب لتكتمل الفرحة.0
 
انقلاب اخضر
 
احدث الوحدات مع بداية الحصة الثانية من المباراة انقلابا في مجريات اللعب وسرعان من اندفع بكثافة صوب مرمى الوداد الذي انكمش امام المفاجأة الخضراء ووجد نفسه مضطرا الى التقوقع في ملعبه تاركا لرأفت علي وعامر ذيب وحسن عبد الفتاح حرية الحركة في الملعب طولا وعرضا لتلوح في الافق ملامح الهدف الوحداتي الثاني الذي كاد ان يتحقق بتمريرة قاتلة من الفنان رأفت الى حسن عبد الفتاح الذي واجه المرمى منفردا لكنه سدد في الحارس لترتد اليه ويحولها الى شلباية الذي تسرع في التسديد خارج الملعب وكاد شلباية ان يعوض اخفاقه بالتسجيل بصنع الهدف عندما استخلص الكرة من المدافع المغربي ومرر الى حسن الذي سدد بتهور في قدم المدافع.
 
الضغط الوحداتي كان لا بد ان يسفر عن هدف التعزيز الذي جاء بعد ان مرر رأفت امامية الى السباح المندفع الذي مررها عرضية الى عامر ذيب سددها رأسية ارتدت من القائم الى شلباية المتابع الذي دكها في المرمى في الدقيقة .57
 
اطمأن الوحدات الى تقدمه بعد الهدف الثاني الامر الذي منح الوداد فرصة تنظيم الصفوف والاندفاع مجددا نحو الملعب الاخضر لينجح رفيق عبد الصمد في تقليص الفارق في الدقيقة 64 بعدما استغل ارتباك الدفاع وهيأ الكرة لنفسه داخل منطقة الجزاء وسدد كرة صاروخية عانقت الشباك.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.