الخشمان يحث الجهات الرسمية والطيران السياحي للتعاون المشترك لتسريع النمو

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 0000-00-00
2150
الخشمان يحث الجهات الرسمية والطيران السياحي للتعاون المشترك لتسريع النمو

المؤتمر برعاية عمرو موسى ومشاركة امراء وكبار مسؤولي القطاع

الإسكندرية تستضيف الدورة الرابعة لاجتماعات المنظمة العربية للسياحة
 
 استضافت الاسكندرية الدورة الرابعة لاجتماعات المنظمة العربية للسياحة التي انعقدت برعاية الامين العام لجامعة الدول العربية الدكتور عمرو موسى وبمشاركة واسعة من رؤوساء الهيئات ومنظمات السياحة العربية وعدد من كبار المسؤولين لقطاع السياحة والسفر وبحضور دولي رفيع المستوى، وحضر الاجتماعات رئيس المنظمة السياحة الدولية الدكتور طالب الرفاعي، حيث بحثت المنظمة واقع السياحة والسفر في المنطقة في ظل المتغيرات الدولية الناتجة عن الازمة المالية العالمية وتداعياتها الاقتصادية بخاصة على السياح والسفر، واكد المشاركون قدرة السياحة العربية والنقل الجوي والطيران السياحي على مواصلة النمو وتجاوز تداعيات الازمة المالية العالمية وتداعياتها الاقتصادية.
 
وضمن فعاليات الاجتماعات قدم الكابتن محمد الخشمان رئيس الاتحاد العربي للطيران السياحي الرئيس التنفيذي / المدير العام لمجموعة شركات الاردنية للطيران ورقة عمل اشتملت على استراتيجية للطيران السياحي والنهوض بالقدرة التنافسية للطيران السياحي الذي يعمل جنبا الى جانب شركات الطيران العادية، مؤكدا ان المرحلة الراهنة تشير الى مواصلة هذا القطاع تقدمه برغم التحديات والمتغيرات الاقتصادية التي تؤثر في صناعة النقل الجوي والسياحة والسفر.
 
وتحدث الخشمان عن اهمية شركات الطيران السياحي في زيادة حركة النقل الى المنطقة، وتوقع ان يحقق القطاع نموا كبيرا خلال الفترة المنظورة، مشيرا الى ان اقتصادات حول العالم بدأت تظهر بدايات تعاف اقتصادي بخاصة بالنسبة لقطاعي السياحة والسفر والنقل الجوي.
 
واضاف ان قطاع السياحة والنقل الجوي يشكلان محركا رئيسا من محركات النمو في دول العالم بخاصة في المنطقة العربية التي سجلت نموا كبيرا خلال الفترة الماضية، حيث ساهمت في زيادة فرص العمل وتعزيز المقبوضات المالية في الاقتصاد على المستوى الكلي، وقال ان هذه الصناعة قادرة على الارتقاء باداء الاقتصادات والحصول على حصة افضل من حركة السياحة العالمية والنقل الجوي.
 
وعرض الخشمان ايجازا حول انشطة مجموعة شركات الاردنية للطيران ودورها في الارتقاء بصناعة النقل الجوي والسياحة والسفر في المملكة الاردنية الهاشمية خلال السنوات القليلة الماضية، ومساهمتها الفاعلة في الاقتصاد الاردني، والسير قدما في تعزيز القدرة التنافسية لهذا القطاع في الاردن وعلى المستوى العربي، مؤكدا ان المنطقة العربية محط انظار المستثمرين وشركات الطيران العالمية، وقال ان المنطقة تصنف بين الاقتصاد الناشئة السريعة النمو بالنسبة للنقل الجوي والسياحة والسفر.
 
وحث الخشمان شركات الطيران السياحي لتنسيق عملياتها والتعاون المشترك مع الحرص على خوض منافسة عادلة تعود بالمنفعة على هذه الشركات والقطاع ككل، وقال ان اتحاد العربي العربي للطيران السياحي اخذ على عاتقه العمل للوصول في بيئة العمل جاذبة ومشجعة من خلال الحوافز والمزايا التي تقدم من قبل الجهات الرسمية، وقال ان الاردنية للطيران مستعدة لتقديم خبراتها وامكانياتها لمساندة الشركات المعنية، مؤكدا ان الفرص المتاحة كبيرة، وان المخزونات السياحية والموارد البشرية قادرة على النهوض بهذا القطاع سيما بين الدول العربية لجهة زيادة حركة السياحة بين الدول العربية.
 
وفي نفس السياق عقد الخشمان سلسلة لقاءات على هامش اجتماعاتع الدورة الرابعة للمنظمة العربية للسياحة مع عدد من اصحاب السمو والوزراء وفعاليات سياحية ومعنية بالنقل الجوي، وتركزت هذه الاجتماعات حول صياغة افضل البرامج التي تساهم في تنفيذ التنمية الشاملة للسياجة والنقل الجوي والبيئة السياحية التي تحتل راس اولويات معظم الدول المتقدمة والدول السياحية، والبحث في الفرص المستقبلية التي من شأنها تعظيم القيمة المضافة للقطاع وتعزيز البيئة الاستثمارية والقدرة التنافسية للشركات العربية، مؤكدا المرحلى المقبلة تشير الى بدايات تحرك ايجابي وتعافي قطاعي السياحة والسفر والنقل الجوي بخاصة في دول المنطقة.
 
وكرم رئيس المنظمة العالمية للسياحة الدكتور طالب الرفاعي الكابتن الخشمان بتقديم وسام رفيع المستوى تقديرا لجهودة في تطوير صناعة النقل الجوي والسياحة والسفر، والتقديم الكبير الذي حققته مجموعة شركات الاردنية للطيران التي تعد واحدة من كبريات المجموعات الاستثمارية في الاردن، والاسراع نموا في المملكة وعلى المستوى العربي.
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.