• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

حرب تجارية بين عملاقين .. واشنطن تهاجم وبكين ترد

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2018-06-16
570
حرب تجارية بين عملاقين .. واشنطن تهاجم وبكين ترد

  أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة فرض رسوم جمركية بقيمة 50 مليار دولار على سلع صينية، وردت بكين بالمثل مباشرة، لتصبح أكبر قوتين اقتصاديتين بالعالم على حافة حرب تجارية.

وتنفيذا لوعده بمعاقبة الصين التي يتهمها بسرقة الملكية الفكرية الأميركية، حذر ترامب في بيان من "رسوم إضافية في حال ردت الصين بفرض رسوم على صادرات الولايات المتحدة من السلع والخدمات".
وأعلنت الولايات المتحدة أنها ستبدأ في تحصيل الرسوم على 818 سلعة صينية مستوردة بقيمة 34 مليار دولار ابتداء من 6 يوليو/تموز المقبل. وسيخضع الجزء الثاني المؤلف من 284 سلعة بقيمة 16 مليار دولار لعملية مراجعة إضافية.
من جانبها، ردت الصين بسرعة، وقالت إنها فرضت رسوما "مساوية" على المنتجات الأميركية.
وقالت وزارة التجارة الصينية في بيان على موقعها الإلكتروني "سنفرض على الفور رسوما مساوية وبنفس القوة"، داعية أيضا دولا أخرى إلى "القيام بتحرك جماعي" ضد "هذا السلوك الرجعي الذي عفا عليه الزمن".
وأضافت أن "شن حرب تجارية لا يخدم المصالح العالمية.. والصين بكل تأكيد لا تريد حربا تجارية، ولكن في مواجهة السلوك الأميركي البغيض والضار وقصير النظر يجب على الصين فرض إجراءات مضادة قوية والدفاع بقوة عن مصالحها القومية ومصالح شعبها". 
وقالت الوزارة إن الصين ستفرض رسوما جمركية إضافية قدرها 25% على 659 من المنتجات الأميركية بقيمة 50 مليار دولار.
وأضافت الوزارة أن الرسوم الجمركية على بضائع أميركية قيمتها 34 مليار دولار تشمل منتجات زراعية مثل فول الصويا، سيبدأ سريانها من السادس من يوليو/تموز. ويشار إلى أن فول الصويا هو أكبر واردات الصين من الولايات المتحدة من حيث القيمة.
وقالت الوزارة إن الرسوم ستطبق أيضا على واردات السيارات والمأكولات البحرية.-(الجزيرة + وكالات)

ووفقا لوزارة التجارة فإن موعد سريان الرسوم الجمركية على بقية البضائع الأميركية، وقيمتها 16 مليار دولار سيعلن في وقت لاحق. وتشمل تلك الواردات النفط الخام الأميركي والغاز الطبيعي والفحم وبعض المنتجات النفطية المكررة.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.