عكرمة صبري: من يبيع بيته يكون خارجا عن جماعة المسلمين

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-03-02
1134
عكرمة صبري: من يبيع بيته يكون خارجا عن جماعة المسلمين

أصدر الشيخ الدكتور عكرمة سعيد صبرى المفتى العام السابق للقدس والديار الفلسطينية فتوى شرعية تحرم أخذ التعويض المالى أو العينى مثل مبان أو أراض مقابل البيوت التى تهدد بلدية القدس باخلائها من سكانها وأصحابها الشرعيين فى حى البستان بمنطقة سلوان المحاذى للجهة الجنوبية من المسجد الاقصى المبارك وفى حى الطور المطل على الحرم القدسى الشريف من الجهة الشرقية بحجة عدم وجود تراخيص بناء واقامة حدائق عامة مكانها.

 وجاء فى الفتوى ان أوامر اخلاء البيوت من أصحابها الشرعيين وتهجيرهم منها تعتبر غير شرعية وغير انسانية وغير قانونية وانه يحرم على أصحاب المنازل المهددة بالاخلاء من أخذ أى تعويض عن بيوتهم سواء كان نقدا أو عينا وانما الواجب المطلوب منهم هو الثبات والتمسك فى بيوتهم حيث أن أى تعويض عن هذه المساكن يعد بمثابة بيع لها وانتقال ملكيتها الى السلطات الاسرائيلية.
 
واشار الدكتور صبرى، بحسب وكالة الأنباء البحرنية،فى فتواه أن بيع البيت أو الارض محرم شرعا وكبيرة من الكبائر وأن الذى يبيع بيته يكون خارجا عن جماعة المسلمين ولا يغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه ولا يدفن فى مقابر المسلمين موضحا ان هذا ما أفتى به علماء فلسطين خلال عقد الثلاثينيات من القرن الماضى ووقع عليه فى حينه علماء الازهر الشريف فى مصر وعلماء بلاد الشام والعراق والهند وغيرها.
 
وقال " ان أرض فلسطين أرض مقدسة ومباركة تستوجب منا التمسك بها وعدم التفريط فيها ولن يسقط حقنا الشرعى فيها مهما طال الزمان وتوالت الاجيال".
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.