• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

هل وظيفتك تصيبك بالمرض؟

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2019-10-25
515
هل وظيفتك تصيبك بالمرض؟

 يمكن أن يسبب الإجهاد في مكان العمل مضاعفات جسدية وعقلية شديدة إذا بقيت بدون علاج.

3 أعراض يجب أن تبحث عنها:

من المهم أن تفهم أنه إذا كنت تشعر بالضغط بشكل لا يصدق في مكان العمل، فقد ينعكس ذلك على حالتك الصحية. إذا ظل جسمك في وضع الدفاع والقتال لفترة طويلة من الزمن - بسبب المواعيد النهائية الثابتة والنزاعات - فقد يتسبب ذلك في أعراض مختلفة.

إذا كنت تشعر بالإرهاق والإحباط في الآونة الأخيرة ، فقد حان الوقت لتولي الاهتمام بالإجهاد المرتبط بالعمل. فيما يلي 3 أعراض يجب أن تبحث عنها:

غالباً ما تعاني من المرض

إذا كنت تعاني من الإرهاق والالتهابات المتكررة ، فقد يعني ذلك وجود شيء خاطئ بالفعل في جسمك. تشمل علامات ضعف الجهاز المناعي العضلات المتوترة والأعراض الشبيهة بالأنفلونزا وآلام الجسم المتكررة والأرق. إذا كانت الأنفلونزا الموسمية تصيبك قبل أن تصيب أي شخص آخر ، فقد يكون هذا هو الوقت المناسب للتخلص من التوتر.

انخفاض جودة عملك

إذا وجدت نفسك ترتكب أخطاء سخيفة ولاحظت انخفاضًا في أدائك ، فقد يكون عملك يؤثر بشكل خطير على صحتك. بالإضافة إلى ذلك ، إذا كنت تشعر بعدم الانتباه بشكل لا يصدق وكنت ترتكب أخطاء أكثر من المعتاد ، فهذا مؤشر على أن عملك يؤثر على قدراتك المعرفية.

الشعور بالاكتئاب أو القلق

بعض الآثار الجانبية لثقافة العمل السامة تشمل انخفاض الدافع ، وانخفاض الرغبة في التفوق في العمل ، والتهيج المزمن ، وانخفاض الثقة بالنفس وما إلى ذلك. إذا كنت تشعر بأن التوبيخ أو تلقي رسائل مهينة يبقى معك لفترة طويلة بعد ساعات العمل فهذه علامة على وجود خطأ ما بشكل رهيب.

إليك بعض الأشياء التي يجب عليك فعلها قبل أن تسميها:

التحدث مع مديرك

تحدث إلى مشرفك حول التحديات التي تواجهها ، فقد تصل إلى نتيجة.

اعتني بصحتك العقلية أولاً

اذهب الى النوم بأوقات محددة كل ليلة.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.