• الرزاز يحضر لقاء المعلمين والفريق الحكومي .. وبوادر انفراجة
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

«الوطنية للمعلمين»: لسنا مع أو ضد مراقبة وتصحيح امتحانات «التوجيهي»

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2010-06-07
1398
«الوطنية للمعلمين»: لسنا مع أو ضد مراقبة وتصحيح امتحانات «التوجيهي»

نفى رئيس اللجنة الوطنية لإعادة إحياء نقابة للمعلمين في الأردن مصطفى الرواشدة توجه اللجنة لمراقبة وتصحيح امتحانات التوجيهي،قائلا: إن "هذا الأمر يبقي متروكا للميدان".

وذكر الرواشدة أن اللجنة الوطنية لم تتطرق في بيانها الصادر يوم الجمعة الماضي الى تصحيح ومراقبة التوجيهي، مؤكدا أن اللجنة "ليست مع ولا ضد المراقبة والتصحيح".
وبشأن تجميد اللجنة الوطنية إضرابات واعتصامات المعلمين في كافة المحافظات في الفترة الحالية أوضح أن هذا الأمر جاء تماشيا مع مصلحة الطلاب، وتحديدا مع انتهاء العام الدراسي، مؤكدا أن اللجنة ستتابع تحركاتها الاحتجاجية في الوقت الذي سينهي فيه طلاب المدارس امتحاناتهم، الى جانب تلامذة "التوجيهي".
ولفت إلى أن اللجنة تنوي الإعداد لمهرجانات خطابية في كافة المحافظات فترة العطلة الصيفية لمتابعة مطالب المعلمين المتعلقة بإعادة إنشاء نقابة المعلمين، وتحسين أوضاعهم المعيشية. 
من جهة أخرى، فالت مصادر موثوقة أن وزارة التربية والتعليم وجهت كتبا رسمية لرياض أطفال تابعة للقطاع الخاص في محافظة الكرك، من أجل إلحاق من يرغب من المعلمات العاملات فيها بمراقبة وتصحيح امتحان الثانوية العامة للدورة الصيفـية الحالية.
واعتبر مراقبون أن خطوة الوزارة هذه الأولى من نوعها على مدار عشرات السنوات الماضية، إذ كانت تتنامى شكاوى معلمي ومعلمات القطاع الخاص من تجاهل الحكومة رغبتهم في المشاركة بمراقبة تصحيح التوجيهي، واقتصار المراقبة على معلمي "التربية" وعدد يسير من معلمي المدارس الخاصة.
ويفسر مراقبون لجوء وزارة التربية الى معلمات رياض الاطفال لإشراكهن بمراقبة وتصحيح امتحانات التوجيهي، بإن الوزارة تعاني من قلة أعداد المراقبين، في الوقت الذي كان قد أعلن فيه معلمو إقليم الجنوب مقاطعتهم للمراقبة والتصحيح الى أن تستجيب الحكومة لمطالبهم المتعلقة بإعادة إحياء النقابة، الى جانب تحسين أوضاعهم المعيشية.
يأتي ذلك في ظل إصرار الناطق الإعلامي باسم وزارة التربية والتعليم أيمن بركات على أن الوزارة استوفت حاجتها من مراقبي ومصححي التوجيهي منذ نحو الثلاثة أسابيع الماضية.
من جهتها، شرحت مديرة إحدى رياض الاطفال بالكرك مفضلة عدم ذكر اسمها، أن مديرية تربية الجنوب وجهت لهم كتبا رسمية الاسبوع الماضي لإحصاء أسماء المعلمات اللواتي يرغبن بالمشاركة وسط إغراءات مادية مضاعفة عن التي كانت عليه في السابق كمكافآت مادية خاصة بالمراقبين.
وأشارت المديرة لـ"السبيل" الى أن الكثير من المعلمات يرفضن المشاركة في التصحيح والمراقبة تضامنا مع مواقف المعلمين في الكرك الرافض لتلك المشاركة بغية الضغط على الحكومة للاستجابة لمطالبهم.
وكانت اللجنة الوطنية لإعادة إحياء نقابة المعلمين في الأردن قد أعلنت يوم امس نيتها تجميد الاعتصامات على مستوى المحافظات، كما أكدت عودتها للمشاركة في مراقبة وتصحيح امتحانات التوجيهي، على أن تستأنف نشاطاتها المطالبة بنقابة للمعلمين ورفع رواتبهم الأساسية في وقت لاحق. "السبيل"
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.