اعتصام للصحافيين تضامنا مع غزة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-10
1248
اعتصام للصحافيين تضامنا مع غزة

 

نظمت نقابة الصحافيين الاردنيين اليوم اعتصاما لاعضائها امام مقر النقابة تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بالعدوان الصهيوني على قطاع غزة ،شارك فيه المئات من الزملاء الصحافيين.

وطالب الصحافيون بوقف حرب الابادة الجماعية التي تشنها اسرائيل ضد الفلسطينيين في قطاع غزة وإنهاء الاحتلال معبرين عن غضبهم لما يجري للاشقاء في غزة من قتل وابادة وتدمير.

وردد المعتصمون عبارات وشعارات تندد بالعدوان الإسرائيلي وتستنكر الموقف الدولي حيال ما يتعرض له قطاع غزة من مجازر بشعة على ايدي قوات الاحتلال الاسرائيلي.

ووجه نقيب الصحافيين الزميل عبد الوهاب زغيلات ثلاث رسائل خلال الاعتصام الاولى الى ابناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة حياهم فيها على صمودهم الاسطوري في وجه هذا العدوان الغاشم والثانية الى الحكومة الاسرائيلية اكد فيها ان الامة العربية باقية وخالدة خلود الدهر والثالثة الى العالم طالب فيها بموقف عالمي جاد يوقف هذا العدوان وينهي مأساة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

ودعا زغيلات الصحافيين الى التحلي بقدر عال من المسؤولية والمهنية لكشف حقيقة هذا العدوان وما يحاك من مؤامرات ضد قيام الدولة الفلسطينية ،وهو ما اشار اليه جلالة الملك عبدالله الثاني وحذر منه.

وعبر عن استيائه من موقف اتحاد الصحفيين العرب من هذا العدوان، مشيرا الى ان الاتحاد رفض طلب نقابتي الصحافيين الاردنيين والسوريين عقد اجتماع طارىء لبحث تداعيات هذا العدوان.

واكد زغيلات ان الموقف الاردني الرسمي والشعبي واضح وثابت تجاه القضية الفلسطينية وهو اقامة الدولة الفلسطينية على تراب فلسطين وان الشعبين الاردني والفلسطيني لن يقبلا بغير اقامة هذه الدولة على ثرى فلسطين الطهور وعاصمتها القدس الشريف.

وتحدث عدد من الزملاء في الاعتصام منددين بالعدوان وطالبوا الدول العربية باتخاذ مواقف حازمة تجاه العدوان الغاشم على الاهل في غزة .

وحذروا من خطورة المشروع الاميركي الصهيوني على القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني بالعودة الى وطنه واقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس.

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.