المنافسة تشتعل على مقاعد اتحاد طلبة «العلوم والتكنولوجيا»

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-03-17
1063
المنافسة تشتعل على مقاعد اتحاد طلبة «العلوم والتكنولوجيا»

اعلنت عمادة شؤون الطلبة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية إن باب الترشيح قد انتهى لانتخابات اتحاد طلبة الجامعة للدورة السابعة عشرة وبلغ عدد المرشحين (241 ) من بينهم (34) طالبة يتنافسون على ( 35) مقعدا. وبين عميد شؤون الطلبة الدكتور حسين اللبون إن الدعاية الانتخابية ستبدأ اعتبارا من صباح يوم الاثنين الموافق 16-3-2009 ولغاية مساء يوم الخميس,( يوم الانتخابات) الموافق 19-3-2009 وأكد على إن الجامعة ستتعامل مع جميع الطلبة المرشحين في إطار من الأسس والمعايير والتعليمات وان كافة الترتيبات والإجراءات قد أعدت لتسير العملية الانتخابية بسهوله ويسر لتعكس روح التنافس الشريف حيث أعدت العمادة ( 31) مركزا للاقتراع في الجامعة للتسهيل على الطلبة ولمشاركة أكبر عدد ممكن منهم في التظاهرة الطلابية وليمارسوا حقهم في اختيار ممثليهم في مجلس الطلبة بكل حرية ومسؤولية.     وأضاف الدكتور اللبون بان إدارة الجامعة قامت بتشكيل لجنة عليا وبمشاركة طلابية من طلبة الجامعة تأكيدا لمبدأ الشفافية الذي تنتهجه الجامعة وانسجاما مع الرؤى الملكية في منح الطلبة الفرصة الكاملة للمشاركة في صنع القرار.           ودعا الدكتور اللبون الطلبة إلى الالتزام بالأنظمة والتعليمات والاختيار بناءً على أسس الكفاءة والابتعاد عن الطائفية والإقليمية وإظهار صورة طيبة ومشرقه للجامعة وأكد أهمية مشاركة جميع الطلبة في هذه التظاهرة الديمقراطية وان يكونوا على قدر كبير من الوعي الديمقراطي في الاختيار كما أرادهم قائد الوطن فرسان تغيير وتحمل مسؤولياتهم في المساهمة في تفعيل الجسم الطلابي من خلال الأنشطة الهادفة التي تكرس معاني الولاء . وأشار إلى أن «الاتحاد يهدف الى بناء الشخصية الطلابية المتكاملة الواعية لقضايا أمتنا العربية والإسلامية وتعزيز الانتماء للجامعة والوطن ضمن إطار من عقيدتنا السمحة وثقافتها العربية الإسلامية، وتمثيل الطلاب في الجامعة وتبني قضاياهم لتحقيق مصالحهم وفق قوانين وأنظمة الجامعة».

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.