طالبات ثانوية ابن تيمية بلا دراسة والسبب عدم تقاضي 36 معلمــة الرواتب

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-03-19
1183
طالبات ثانوية ابن تيمية بلا دراسة والسبب عدم تقاضي 36 معلمــة الرواتب

تقافمت ازمة معلمات مدرسة ابن تيمية الشاملة الخاصة للبنات والمتمثلة بعدم تقاضي 36 معلمة رواتبهن منذ ثلاثة اشهر ونصف تقريبا . وتبذل جهات رسمية جهودا لدى هيئة مديري وإدارة المدرسة لحل قضية الرواتب  .

في موازة ذلك ، منع مدير المدرسة طالبات مرحلة التوجيهي من التصريح إلى الراي لكن المعلومة على الرغم من مضى شهر دون انتظام الطالبات في الحصة المدرسية لغياب المدرسين .

اللافت ان طالبات هذه المرحلة يمضين يومهم المدرسي في معظمه في محيط المدرسة لغياب المعلمات ، إذ يوجد خمسة معلمات من اصل 17 معلمة تغيبوا عن الدوام امس .

الى ذلك عقد امس الاول اجتماع في مبنى محافظة مادبا ترأسه المحافظ علي الشرعه بحضور مدير التربية حسين الشرعة ومدير العمل عيد الحيصه ومندوبين عن المعلمات وعن هيئة المديرين ومدير المدرسة للتباحث في ضرورة ايجاد حل عادل لهذه المعضلة التربوية وبما يكفل ضمان حقوق العاملين المالية .

وقال مدير تربية قصبة لواء مادبا ان الجانب التربوي لهذه المشكلة تمخض عن توجيه انذار من وزير التربية والتعليم لتصويب الاوضاع في المدرسة خلال مدة اقصاها اسبوعان منوها ان الجوانب الاخرى المتعلقة بحقوق العاملين لا يمكن التدخل فيها لانها ليست من صلاحيات الادارات التربوية الرسمية .

وبين مدير عمل مادبا عيد الحيصة ان الاجتماع افضى الى مجموعة من التسويات المستقبلية من ناحية ضرورة التزام ادارة المدرسة بتأمين وتوفير مدرسين للمرحلة الثانوية اذا ما استمر تغيب المعلمات الاساسيين جراء عدم دفع رواتبهم اضافة الى اهمية تسوية حقوق العاملين في المدرسة من معلمات واداريين وسائقين بحلول نهاية هذا الشهر واخذ تعهد رسمي من هيئة المديرين والمدير بضرورة دفع مستحقات العاملين في مدة لا تزيد عن نهاية الشهر الجاري .

معلمات المدرسة المتضررات من عدم دفع رواتبهن شككن بامكانية ان تقوم المدرسة بالالتزام بالتعهدات التي قطعت في الاجتماع الذي جرى في محافظة مادبا .

يشار الى ان عدد طلاب المدرسة حوالي 700 طالب وطالبة وهي مدرسة خاصة تضم كافة المراحل العلمية بدءا من الروضة حتى المرحلة الثانوية ( التوجيهي ) . الراي

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.