ذبحتونا تنتقد تصريحات الكركي حول أرباح الجامعة الأردنية ونفقاتها والبرنامج الموازي

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-03-26
1589
ذبحتونا تنتقد تصريحات الكركي حول أرباح الجامعة الأردنية ونفقاتها والبرنامج الموازي

انتقدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" تصريحات رئيس الجامعة الأردنية د. خالد الكركي الاخيرة حول أرباح الجامعة الأردنية ونفقاتها وموضوع البرنامج الموازي معتبرة اياها ردا غير مباشر على الدراسة التي أعدتها الحملة بشأن ذات الموضوع.

 وجددت "ذبحتونا" تأكيدها في تصريح اصدرته امس ان الأرقام المذكورة كافة في دراستها رسمية ومن مصادر حكومية فقط.
 
واعربت الحملة عن املها من الجهات كافة التي هاجمت دراستها بشكل مباشر أو غير مباشر أن تمد يدها للحملة من أجل الخروج بمؤتمر وطني يعالج مشاكل التعليم العالي ويأتي باستراتيجية له تضع الارتقاء بمستوى التعليم الجامعي أولى أولوياتها وليس الانصياع والخضوع لاملاءات صندوق النقد والبنك الدوليين. 
 
وحول ما ذكره الكركي في موضوع البرنامج الموازي "أن 80% من المقبولين في الجامعة الأردنية هم من طلبة البرنامج العادي أما 20% منهم فمنقسمون إلى 15% موازي يدفع بالدينار الأردني و5% يدفع بالدولار ويصعب عليّ أن احدد رقماً بعينه لطلبة الموازي كون هذه الأرقام متحركة إذ يدخل طلبة ويتخرج آخرون لكن طلبة الموازي في الجامعة الأردنية أقل بكثير من ثمانية آلاف طالب وطالبة ".
 
وقالت "ذبحتونا" "وفقاً لكتاب وزير التعليم العالي في حينه د. عمر شديفات رقم 6/5/8334 بتاريخ 15/7/2008 إلى أحد النواب والمتضمن موازنات الجامعات وإحصائية بمجموع طلبة الموازي في كل جامعة فإن طلبة الموازي في الجامعة الأردنية للعام الدراسي 2007/2008 هو (9829) طالب وطالبة أي أنهم أكبر بكثير من ثمانية آلاف".
 
وزادت "ووفقاً لكتاب د. خالد الكركي رقم 12/1/24/4996 بتاريخ 16/12/2008 الموجه إلى وزير التعليم العالي بشأن مذكرة من أحد النواب حول أعداد الطلبة المقبولين على البرنامجين الموازي والعادي للأعوام 2007/2008 و 2008/2009 في الجامعة الأردنية فإن نسبة الطلبة المقبولين في هذه الجامعة على البرنامج الموازي للعام الدراسي 2007/2008 تجاوزت الـ 40.9% من مجموع الطلبة المقبولين فيما تجاوزت هذه النسبة الـ 46.8% للعام الدراسي 2008/2009".
 
 ونوهت الحملة الى ان هذه الأرقام تؤكد عدم دقة ما طرحه الكركي من أن نسبة طلبة الموازي لا تتجاوز الـ 20% بل إن هذه الأرقام وفق التصريح تدلل على سياسة استراتيجية للجامعة بالرفع التدريجي لأعداد طلبة الموازي في هذه الجامعة حيث ارتفعت نسبتهم من 40.9% للعام 2007/2008 لتصبح 46.8% للعام 2008/2009.
 
وقالت "أما إذا كان د. الكركي يقصد بالـ 20% مجموع طلبة الموازي كافة في الجامعـة فإننا نحيله إلى كتاب وزير التعليم المذكور في البند رقم (1) حيث بلغ مجموع طلبة الموازي في الجامعة (9829) طالب وطالبة للعام 2007/2008 من مجموع طلبة الجامعة في حينه (33374) أي أن نسبة طلبة الموازي تجاوزت الـ 29.5% وبالتأكيد فإن هذه النسبة ارتفعت في العام الدراسي 2008/2009 نظراً لارتفاع نسبة الطلبة المقبولين على البرنامج الموازي لهذا العام".
 
واشارت الحملة الى ان نسبة المقبولين على البرنامج الموازي في كلية الصيدلة بالجامعة الأردنية للعام 2008/2009 بلغت 62.0% من مجموع المقبولين فيما تجاوزت نسبة الموازي الـ 50% في خمس كليات هي الصيدلة (62.0%) والهندسة (56.9%) وتكنولوجيا المعلومات (55.9%) وإدارة الأعمال (61.5%) واللغات الأجنبية (54.8%).
 
وبالنسبة لما ذكره د. الكركي أنه سمع " أن الجامعة الأردنية لديها فائض وليس عليها ديون لكنها لا تربح وان الدعم الحكومي للجامعة الأردنية لا يتعدى الـ 6% من ميزانية الجامعة بينت الحملة بان تقرير ديوان المحاسبة السنوي السادس والخمسين لعام 2007 اشار في باب تحليل الحسابات الختامية للجامعات الرسمية ان الحسابات الختامية للجامعات الرسمية مجتمعة باستثناء جامعة الطفيلة اظهرت وفراً مالياً مقداره (38) مليون دينار للسنة المالية 2006 مقابل (16) مليون دينار لعام 2005 و (13) مليون دينار لعام 2004 ".
 
وقالت"ذبحتونا" "ان ذلك يؤكد أن ما أشارت إليه دراسة الحملة ليس من بنات أفكارها وإنما هو صادر عن هيئة رسمية مطلعة على تفاصيل موازنات الجامعات أما فيما يتعلق بما ذكره د.الكركي من أن الجامعة الأردنية " لا تربح " فنحن نعيده إلى موازنة الجامعة الأردنية لعام 2007 والتي تؤكد على وجود فائض في موازنة الجامعة تجاوز الـ (5) ملايين دينار".
 
واضافت "تشير الميزانية إلى أن الرسوم الجامعية للجامعة الأردنية تجاوزت الـ (55) مليون دينار تغطي ما نسبته 71.8% من نفقات الجامعة إذا ما أضفنا لها الإيرادات الأخرى من استثمارات وإيرادات مستحقة وتبرعات فإننا أمام تغطية تفيض عن نفقات الجامعة علماً بأن قيمة الدعم الحكومي للجامعة لم تتجاوز الـ (7) ملايين دينار وهو ما يؤكد قدرة الجامعة على الاستغناء عن هذا الدعم".
 
اما حول ما ذكره د. الكركي بشان اتباع الجامعة لسياسة " تشديد في النفقـات " فقالت "ذبحتونا" "إننا نحيله إلى تقرير ديوان المحاسبة الذي يؤكد أن النفقات المتكررة للجامعة الأردنية ارتفعت من (50.371.000) لعام 2005 لتصبح (61.839.000) لعام 2006 أي بارتفاع قدره (10.432.000) دينار. العرب اليوم
 
 
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.