• رئيس التحرير المسؤول .. فايز الأجراشي
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

تخفيض عقوبة متهم اطلق النار على قاض وطليقته ووالدها داخل محكمة شرعية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-03-26
1621
تخفيض عقوبة متهم اطلق النار على قاض وطليقته ووالدها داخل محكمة شرعية

ادانت محكمة الجنايات الكبرى شابا قام باطلاق النار على قاض شرعي وطليقته ووالدها ومحام داخل قاعة المحاكمة في محكمة الرصيفة الشرعية بجنايتي الشروع بالقتل وانتهاك حرمة المحاكم وخفضت عقوبته من الاشغال الشاقة المؤقتة مدة سبع سنوات ونصف السنة الى الاشغال الشاقة المؤقتة مدة ثلاث سنوات وتسعة اشهر. واستندت المحكمة في تخفيض العقوبة لاسقاط الحق الشخصي عنه ولاعطائه فرصة لاصلاح نفسه كونه شابا في مقتبل العمر.

واكد قرار المحكمة القابل للتمييز ان المتهم (ف.م.ق) وهو في العقد الثالث من عمره تزوج من فتاة (المجني عليها) واقاما في دولة الكويت ثم عادا الى الاردن للاقامة,وعلى اثر خلافات عائلية بينهما قام بتطليقها طلاقا بائنا بينونة كبرى واقامت طليقته دعوى ضده لدى محكمة الرصيفة الشرعية تطالبه فيها بنفقتي اجرة مسكن وحضانة,وفي احدى جلسات المحاكمة حضرت طليقته ووالدها بالاضافة لشاهد كان المتهم قد طلبه للشهادة امام القاضي الشرعي, ووقعت مشادة بين المتهم والقاضي (المجني عليه) بسبب تنبيه القاضي له بعدم مقاطعة الشاهد اثناء ادائه للشهادة امام القاضي وبسبب استياء المتهم من شهادة الشاهد عاد الى مقاطعة الشاهد ما اضطر القاضي لاخذ هويته الامر الذي اثار حفيظته سيما وان القاضي طلب رجال الشرطة فاخرج المتهم مسدسا من تحت قميصه كان قد خبأه واطلق عدة اعيرة نارية باتجاه القاضي الذي اختبأ تحت المكتب وباتجاه طليقته ووالدها اللذين حاولا الاختباء خلف القاضي الا ان الرصاص اصاب مكتب القاضي فيما اصيبت طليقته ووالدها والمحامي بالاعيرة النارية.
 
وبين القرار ان احد المحامين كان متواجدا داخل غرفة المحاكمة قام بالهجوم على المتهم والسيطرة عليه الى ان حضر رجال الشرطة المتواجدين في المحكمة والقي القبض عليه وتخليص المسدس.
 
واعترف المتهم بانه اطلق النار داخل قاعة المحكمة واحدث ضوضاء وازعاجا للمتواجدين بالمحكمة, كما اعترف امام المدعي العام انه كان يقصد قتل مطلقته.
 
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.