الكحول المغشوشة تتسبب في وفاة 28 مواطنا أردنيا

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-12
1196
الكحول المغشوشة تتسبب في وفاة 28 مواطنا أردنيا

كشف مساعد مدير الأمن العام للبحث الجنائي العميد عايد شيحان عن تسبب الكحول المغشوش بـ 6 وفيات العام الماضي و22 وفاة خلال العام  2007 .

 

واكد خلال لقائه مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء د.محمد الرواشدة امس أهمية التعاون المشترك لمحاربة ظاهرة الكحول المغشوش, وبين ان بعض التجار يقومون باستبدال أو خلط مادة  المشروبات الكحولية وهي (الإيثانول) مع مادة (الميثانول) حيث أن هذه المادة رخيصة لتحقيق الارباح إلا أن للمادة تأثيرا يؤدي الى الوفاة أو العمى الدائم حتى لو بتراكيز قليلة وفي بعض الاحيان يضيف التجار مادتي (الزايلين والتولين).

 

واوضح بان الكحول المغشوش الذي يروج احيانا تحت اسماء تجارية أدى الى وفاة أكثر من (22) شخصا في عام 2007 و(6) حالات وفاة في عام .2008

 

واتفق الطرفان على قيام المؤسسة العامة للغذاء والدواء بأخذ عينات عشوائية من المحال التجارية, والمطاعم التي تتداول أو تبيع المشروبات الكحولية تمهيداً لتحليلها ومعرفة إن كانت تحوي مادة (الايثانول) التي يسبب شربها آثارا خطيرة جداً لمحاربة هذه الظاهرة التي تودي بحياة شبابنا.

 

كما تم الاتفاق على تبادل الخبرات وإجراء فحوص مشتركة ما بين مختبرات البحث الجنائي , ومختبرات الغذاء والدواء التابعة للمؤسسة.و على البدء بصياغة مسودة تمهيداً لعقد مذكرة تفاهم بين مديرية البحث الجنائي , والمؤسسة العامة تنظم فيها آليات التعاون بين الجهتين مما يخفف من ظاهرة تناول المشروبات المغشوشة , والأدوية والمهدئات لغير أغراضها. والعمل على  إجراء فحوصات مشتركة مما يعزز ويرتقي بالنتائج المطلوبة.

 

يذكر ان هناك شخصا مختصا في المؤسسة العامة للغذاء والدواء يقوم بالفحص الحسي لجميع المشروبات الكحولية و اي مادة غذائية يتم فحص صلاحيتها من خلال التأكد من بطاقات المنشأء من الفحص الحسي وكذلك المخبري.

 

وشارك في اللقاء  المختصون بالمختبرات والادلة الجرمية والتحليل الكيماوي في المختبرات الجنائية التابعة للامن العام وكذلك مديرا الغذاء والدواء, ورئيسا مختبري الغذاء والدواء, ورئيسا شعبة المخدرات والمؤثرات العقليةوقسم الرقابة والتفتيش. العرب اليوم

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.