الحديدي: اغلاق 60 مؤسسة صحية بسبب المخالفات العام الماضي

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-14
1235
الحديدي: اغلاق 60 مؤسسة صحية بسبب المخالفات العام الماضي

 

قال مدير مديرية ترخيص المهن والمؤسسات الصحية الدكتور عزمي الحديدي انه تم خلال العام الماضي اغلاق 60 مؤسسة طبية بسبب بعض المخالفات الفنية او التنظيمية والادارية.

 

واوضح خلال لقاء صحافي بان من هذه المؤسسات مستشفيان خاصان من خارج العاصمة بالاضافة الى مختبرات طبية وعيادات اسنان ومراكز مساج وطب طبيعي وخدمات طبية ومساندة وبعض المؤسسات الاخرى.

 

واشار ان المديرية كشفت حوالي 11 حالة تزوير في شهادات تخصصات صحية منها 7 شهادات بالطب والباقية من المهن الاخرى بالتعاون مع وزارة التعليم العالي ومكافحة الفساد على مدار عامين.

 

واوضح بأن للمديرية مهاما تنظيمية ومهاما رقابية تبدأ عند ترخيص المؤسسة او حصول الشخص على شهادة لمزاولة المهنة اما الدور الرقابي فهو مستمر ولا يتوقف.

 

وبين بان هناك ما يزيد على 4935 مؤسسة صحية حاصلة على ترخيص منها حوالي 60 مستشفى خاصا اضافة الى حوالي 20 مصنع ادوية .اما اكثر المؤسسات الحاصلة على ترخيص فهناك  حوالي 1056 عيادة اسنان 1748 صيدلية عامة وكذلك مصانع الادوات الطبية ومراكز التدليك والمساج ومراكز طب الطوارئ ومراكز العناية بالبشرة.

 

وقال تمنح حوالي 50 مزاولة مهنة في المعدل كل يوم ان المديرية تعمل حاليا على اعداد تشريعات لوضع الاسس والمعايير الفنية والاخلاقية بموضوع الخلايا المأخوذة من دم الحبل السري ووضع الاسس والمعايير لاستخدامات الليزر وترخيص مستخدميها سواء على المستوى المهني او المباني او الاجهزة المستخدمة وحذر في هذا  المجال من بعض المراكز التي تقوم باستخدام الليزر احيانا لعدم وجود مختصين باستخدام تلك الادوات والتي احيانا تكون لها اضرار كبيرة مشيرا الى تلقي شكاوى من بعض المواطنين بهذا الخصوص.

 

وحول مراكز المساج والتدليك اوضح بانه تم اغلاق معظمها والتي كانت تزيد عن 300 مركز بعد ان قامت لجنة مشتركة بالرقابة والتفتيش بالتعاون مع الجهات الامنية على المراكز مشيرا إلى مركزين للمساج والتدليك حاصلين على الترخيص واي مراكز اخرى فهي مخالفة.

 

وحول التداخل في الواجبات بين المديرية ووزارة الصناعة والتجارة وامانة عمان وقال ان هناك بعض الاشكالات في الاجراءات ووقد ارتفع مسوى التنسيق مؤكدا ان الازدواجية ليست في القوانين بل في الاجراءات احيانا وربط بعض الاشكالات التي  تحدث بعدم المعرفة

 

وبين بان المديرية تتلقى  شكاوى المواطنين  حول اي مخالفات من قبل ممارسي المهن الصحية او المؤسسات وتقوم بالتعاون مع النقابات المختصة والجهات ذات العلاقة بدراسة تلك الشكاوى مشيرا ان المديرية استطاعت من خلال شكاوى المواطنين ضبط العديد من المخالفات.

 

وحذر من عمليات تكسير الدهون التي تتم ببعض الصالونات النسائية واشار الى اغلاق وتوجيه انذارات لبعض المراكز التي تقوم باستخدام اجهزة من دون مختصين ذات اثار سلبية على المواطنين.

 

 كما اشار الى مخالفة ارتكبها بعض  اطباء لادعائهم القيام باعمال هم في الحقيقة ليسوا مختصين بها.

 

واشار الى بعض الحالات التي  تمكنت المؤسسة من ضبطها ومنها  مجموعات تقوم بزراعة وتقويم الاسنان ومنها ضبط 12  شخصا من جنسيات عربية اقاموا في الفنادق الشعبية وسط عمان وكانوا يقومون بأعمال طب الاسنان رغم انهم غير مختصين. كما تم ضبط مجموعة اخرى وبنفس العدد وتم تسفيرهم جميعا وقال ان اقبال المواطنين سببه الاسعار المنخفضة التي يقدمونها فالاسعار  تقترب من خمس ما يطلبه اطباء الاسنان العاملون.

 

وحول الاخطاء الطبية في الاردن قال لا توجد ارقام محددة ولكنه اشار ان هناك 46 شكوى  تشير القراءات الاولية الى  وجود شبهات بأخطاء طبية.0

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

فني مختبرات طبية28-03-2011

السيد عزمي من الاشخاص المشاركين في التجني على فني المختبرات , ان الفجر موعده قريب يا عزمي ويا مصلح ويا اكثم
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.