• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

رئيس البلقاء التطبيقية ينتقد لجنة ضم الكليات المتوسطة الى الجامعات وينسحب منها

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2011-03-20
1599
رئيس البلقاء التطبيقية ينتقد لجنة ضم الكليات المتوسطة الى الجامعات وينسحب منها

انتقد رئيس جامعة البلقاء التطبيقية د. اخليف الطراونة آلية تشكيل لجنة ضم الكليات الجامعية المتوسطة الى الجامعات الحكومية الواقعة ضمن الإقليم الواحد التي شكلها وزير التعليم العالي الدكتور وجيه عويس مؤخرا.

ويأتي قرار تشكيل اللجنة التي سترفع توصيات الى وزير التعليم العالي خلال شهر بعد رفض مجلس النواب مشروع قانون الأكاديمية الأردنية العليا للتعليم التقني الذي أقره مجلس الوزراء في الحكومة السابقة كقانون مؤقت بيد أن لجنة التربية والثقافة النيابية رفضت المشروع بعد ان سجلت عددا من الملاحظات عليه.
وأكد الطراونة في تصريحات صحافية انه انسحب من اللجنة التي تدرس أوضاع كليات الجنوب ويرأسها رئيس جامعة مؤتة وتضم رئيس جامعة الطفيلة التقنية والحسين بن طلال مبينا أنه كان من الأجدى أن يستند تشكيل اللجنة الى دراسات واستراتيجية متكاملة وواضحة وليس بقرار خوفا على مستوى التعليم العالي.
وكان بحسب الخطة التي اعدتها وزارة التعليم العالي في وقت سابق أن تستقبل الأكاديمية الفوج الاول من طلبتها اعتبارا من العام الجامعي المقبل حيث انها ستكون مختلفة تماما عن الكليات المتوسطة الحالية من حيث المناهج والتدريس والخطط الدراسية والتخصصات التي يطغى عليها الجانب المهاري والتقني والتدريبي.
وقد رصدت الحكومة السابقة عشرة ملايين دينار ضمن موازنة 2011 للأكاديمية الى جانب مصادر تمويل أخرى من جهات مانحة, على رأسها الوكالة الكندية للتنمية الدولية التي ستقدم دعما على مدار ثلاث سنوات بقيمة تصل الى ستة ملايين.
كما أن برامج الأكاديمية ستكون مختارة وتهدف الى خدمة التنمية بحيث تكون ملائمة للمشروعات الوطنية التي تنفذها الحكومة حاليا مثل مشاريع المياه والطاقة وكذلك تخصصات مرتبطة بالبرامج الهندسية والأعمال وتكنولوجيا المعلومات والسياحة, وسيتم المباشرة من خلال ثلاث كليات يتم الاتفاق بشأنها مع جامعة البلقاء التطبيقية بحيث يتم الاستعانة بكليات تابعة لها ممن لا يوجد فيها برامج بكالوريوس او يكون عدد الطلبة فيها قليلا بحيث يتم نقلهم الى اقرب جامعة.
وبين الطراونة أن مسألة ضم الكليات الجامعية كان يجب أن يأتي ضمن استراتيجية واضحة تحدد مدى الحاجة لذلك الى جانب ادراك الآثار المالية والإدارية التي ستترتب على القرار.
واضاف ان جامعة البلقاء التطبيقية تعد المظلة المشرفة على الكليات المتوسطة في المملكة وبالتالي هي من يجب ان يتولى مهمة دراسة ضم الكليات الى الجامعات القريبة منها خاصة انها تمتلك الكفاءات والقدرات على ذلك.
وكانت الأكاديمية ستعتمد في تحديد حاجة السوق الى دراسات متخصصة خاصة أن ديوان الخدمة المدنية انتهى من اعداد دراسة بهذا الجانب بالإضافة الى أن وزارتي العمل والاتصالات تعملان حاليا على إجراء دراسة مسحية لخريجي الجامعات للوقوف على نسبة العاملين منهم وفي أي مجالات وفي أي قطاعات ونسبة الذين ما يزالون يبحثون عن عمل الأمر الذي سيساعد في توجيه الأكاديمية في اختيار البرامج التي ستطرحها.
وتعد جامعة البلقاء التطبيقية الجهة المشرفة على كليات المجتمع في الاردن والتي يصل عددها الى 52 كلية منها 18 رسمية وحكومية و21 خاصة و5 عسكرية و4 تتبع لوزارة الصحة.
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.