مغادرة التلاميذ والتلميذات الذين اصيبوا بحالات إعياء مستشفى الاميرة ايمان

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-04-13
1018
مغادرة التلاميذ والتلميذات الذين اصيبوا بحالات إعياء مستشفى الاميرة ايمان

قال الناطق الاعلامي في وزارة الصحة حاتم الازرعي ان 16 تلميذا من مدرسة عامر بن الجراح الثانوية للبنين التابعة لمديرية تربية دير علا غادروا مستشفى الاميرة إيمان ببلدة معدي بعد ان راجعوا قسم الاسعاف في المستشفى اثر شعورهم باعياء والم في البطن نتيجة لتناولهم بعض الاطعمة .

 وأشار الازرعي الى ان الاستقصاء الوبائي الذي اجرته الوزارة بين ان 38 تلميذا من الصف الخامس في المدرسة المذكورة تناولوا وجبة غذائية مشتركة تتضمن بعض المواد المحضرة منزليا واخرى تم شراؤها من أحد المطاعم, مؤكدا ان التلاميذ الـ 16 غادروا جميعهم المستشفى.
 
وقال ان الوزارة قامت باغلاق المطعم كاجراء احترازي وتم اخذ عينة من المواد الغذائية لديه لغايات الفحص المخبري.
 
واشار الناطق الاعلامي في وزارة الصحة إلى ان 8 تلميذات من مدرسة دير علا الأساسية للبنات ادخلن كذلك الى مستشفى الاميرة إيمان اثر شعورهن باعياء والم في البطن نتيجة تناولهن عصيرا محضرا منزليا, مؤكدا ان جمع التلميذات غادرن المستشفى باستثناء تلميذة واحدة وضعها الصحي العام جيد جدا الا ان الاطباء في المستشفى فضلوا ابقائها تحت المراقبة احترازيا.
 
وكانت وزارة التربية والتعليم تابعت حالة التلاميذ والتلميذات إذ اكد الناطق الإعلامي في وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد في تصريح صحافي أن جميع التلاميذ والتلميذات بصحة جيدة وغادروا المستشفى بعد تلقيهم العلاج اللازم.
 
واطمأن وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي على صحة التلاميذ والتلميذات خلال اتصال هاتفي اجراه مع مدير تربية دير علا, مشيدا بجهود كوادر المستشفى وإدارة المدرستين لسرعة تعاملهم مع الحادث بروح المسؤولية العالية.
 
وكان المصابون نقلوا على أثرها الى المستشفى بواسطة الدفاع المدني وبمتابعة وإشراف متصرف اللواء حكم الفاعوري.
 
وقال الفاعوري إلى وكالة الانباء الاردنية(بترا) انه ليست هناك اي صلة بين ما تعرض له التلاميذ من حالات التقيؤ والوجبة المدرسية, مشيرا إلى ان باقي تلاميذ المدرسة بوضع صحي جيد والعملية الدراسية تسير بشكلها الاعتيادي. بترا

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.