عويس : لا سرقة لأبحاث علمية وإخفاء تقارير مستشفى حمد جوهر القضية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-04-17
1663
عويس : لا سرقة لأبحاث علمية وإخفاء تقارير مستشفى حمد جوهر القضية

أعلن رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا د. وجيه عويس النتائج النهائية لتقرير لجنة التحقيق فيما عرف بـ "سرقة أبحاث" في الجامعة تعود لاعضاء هيئة تدريس في قسم الطب الشرعي والسموم والعلوم الجنائية بكلية الطب للترقية الى رتبة استاذ مشارك.

وقال د. عويس إن أعضاء هيئة التدريس المسؤولين عن البحث قد أخفقوا من دون قصد ذكر اسم "مستشفى حمد" في قطر الى جانب مستشفى الملك عبد الله المؤسس في الجامعة كمصدر لمعظم الحالات المرضية التي تم اعتمادها للفحص في التقرير الذي رفعه الأعضاء الى الجامعة.
وعن تفاصيل القضية أوضح د. عويس "قام خمسة أعضاء هيئة تدريس بنشر بحث علمي في المملكة العربية السعودية, ويشمل موضوعه حالات مرضية لمرضى معظمهم موجودين في مستشفى حمد في دولة قطر, حيث ان أحد الباحثين المشاركين عمل هناك لفترة طويلة كمعالج طبيعي لهؤلاء المرضى, وعندما نشر البحث ذكر جملة في مقدمة البحث ان هذا البحث عمل على حالات في مستشفى الملك عبد الله الجامعي فقط وهو ما اعترف به الباحثون للجنة.
وقال ان الامانة العلمية تقتضي ان يذكر الباحثون مصدر المادة البحثية ولذلك تم تشكيل اللجنة التي كشفت كامل جوانب القضية, مؤكدا ان مجلس العمداء قرر عدم اعتماد البحث لغايات الترقية لجميع الباحثين غير ان هذا لن يؤثر على صحة التقارير الاخرى لغايات الحصول على الترقية.العرب اليوم
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.