البدانة سبب رئيسي للوفاة المبكرة للسيدات

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2011-08-08
1214
البدانة سبب رئيسي للوفاة المبكرة للسيدات

 ذكر بحث بريطاني حديث أن السمنة تعد عامل خطورة رئيسي للوفاة عند السيدات البدينات ذوات الدخل المنخفض، حيث تتبع الباحثون أكثر من 3,600 امرأة تتراوح أعمارهن بين 45 و 64 سنة باسكوتلاندا من غير المدخنات، وتم متابعة حالتهن لمدة 28عاما، وفي تلك الأثناء توفيت نصف السيدات تقريباً بسبب أمراض شرايين القلب، و487 سيدة (ما يمثل 27%) بسبب السرطان.

 
ووجد الباحثون أن السيدات ذات الدخل المنخفض يكن أكثر عرضة للبدانة الشديدة عن السيدات ذات الدخل المرتفع. كما وجدوا أن النساء اللاتي يعانين البدانة الشديدة تزيد لديهن معدلات الوفاة المبكرة. بينما السيدات غير المدخنات وغير البدينات سجلن معدلات أقل نسبياً للوفاة المبكرة بصرف النظر عن حالتهن الاجتماعية والمالية.
 
ورغم أن السيدات ذوات الدخل المنخفض يكن أكثر عرضة للوفاة بأمراض شرايين القلب بالمقارنة بالسيدات ذات الدخل المرتفع إلا أن هذه النتيجة لا تنطبق على مرض السرطان، ووجدت الدراسة أن النساء اللاتي لم يدخن يوماً يكن أكثر عرضة لزيادة الوزن والبدانة من المدخنات، و يعني أن زيادة معدلات التدخين في العقود القليلة الماضية ربما حجبت زيادة معدلات البدانة بين السيدات غير المدخنات، وأن هذا التراجع الحالي في معدلات التدخين يساهم بشكل كبير في زيادة الوزن والبدانة بين كثير من الأشخاص.
 
ويعقب على تلك الدراسة البرفيسور جوان ماكينباك من مركز Erasmus الصحي بروتردام بهولندا قائلا: "بالرغم من مخاطر البدانة إلا أنه من الهام ألا ننسى أن التدخين يمثل عامل خطورة أكبر للوفاة من غيره من العوامل بما في ذلك البدانة".
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.