القصة غير المنشورة لأسرة أوباما في كتاب

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2011-08-09
1425
القصة غير المنشورة لأسرة أوباما في كتاب

  أصدر الصحفي التليفزيوني بيتر فيرستبروك كتابا جديدا تحت عنوان "أسرة اوباما" عن "قصة غير معروفة لأسرة أميركية".

ووفقا لجريدة "البيان" الإماراتية، استقلّ فيرستبروك الطائرة متوجها إلى كينيا بحثا عن إعداد تحقيق وثائقي عن الأصول الإفريقية للرئيس الأميركي المنتخب. بدأ اتصالاته مع بعض أقرباء اوباما، ثم وضع مشروع إعداد عمل وثائقي جانبا وقرر تحرير.

يتناول الكتاب جذور أسرة أوباما منذ 23 جيلا ،

ويروي المؤلف أن أجداد أوباما القدماء كانوا من المحاربين الذين هاجروا من مناطق في السودان الحالي باتجاه كينيا، وأقاموا في قرى على الضفة الشرقية لبحيرة فكتوريا.

وينقل فيرستبروك عن رحالة مكتشفين مثل "هنري ستانلي" القول إنهم عملوا فيما بعد بالتجارة، كما يشير أن جدّ اوباما قد تزوج من عدة نساء، كانت الأخيرة والأكثر شبابا بينهن هي "سارة" التي لا تزال تعيش في ملكية الأسرة حتى اليوم.

ويروي فيرستبروك بإسهاب قصة هجرة حسين اوباما إلى الولايات المتحدة الأميركية ثم عودته منها، حيث توفي بحادثة سير عام 1982. لكن ابن ذلك المهاجر الإفريقي تغلّب على مصاعب الحياة وضنكها في بدايات شبابه، وتجاوز جميع الحواجز العنصرية كي يصبح الرئيس الرابع والأربعين، والرئيس الأول من أصل إفريقي "أسود" للقوة العالمية في عالم اليوم.

ويروي المؤلف على مدى العديد من الصفحات واقع أن باراك اوباما يعيش حياته "الأميركية"، بينما أن الأكثر قربا إليه من عائلته ممن يعيشون في القارة الإفريقية لا يزالون فقراء جدا، مثل "هاوا اوما أوباما"، الأخت الصغرى لوالده، التي تعرف وضعا هو أقرب إلى الفقر في قرية صغيرة تدعى "اويجيس".

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.