الملك يطالب المجتمع الدولي بالتحرك لإيجاد حل جذري للقضية الفلسطينية العام الحالي

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-18
1116
الملك يطالب المجتمع الدولي بالتحرك لإيجاد حل جذري للقضية الفلسطينية العام الحالي

 

طالب جلالة الملك عبدالله الثاني المجتمع الدولي بان يتحرك باتجاه ايجاد حل جذري للقضية الفلسطينية خلال العام الحالي 2009 .

 

وقال جلالته خلال مشاركته في القمة الدولية التي عقدت في شرم الشيخ اليوم الاحد انه اذا لم نتحرك باتجاه حل دائم على اساس حل الدولتين فسيجد قادة العالم انفسهم مرة اخرى مضطرين للاجتماع لمعالجة عدوان اسرائيلي جديد على الشعب الفلسطيني.

 

واكد جلالته ضرورة التوصل الى وقف دائم لاطلاق النار يضمن اليات تحول دون قيام اسرائيل بعدوان جديد على الشعب الفلسطيني في المستقبل.

 

واكد جلالته خلال الجلسة الافتتاحية للقمة التي حضرها رئيس الوزراء نادر الذهبي ورئيس الديوان الملكي الهاشمي ناصر اللوزي ومستشار جلالة الملك ايمن الصفدي اهمية ان يتعاون المجتمع الدولي ويتكاتف بما في ذلك الدول الاوروبية لادخال المساعدات الانسانية والطبية والغذائية الى قطاع غزه وفتح المعابر ورفع الحصار من اجل انهاء معاناة الشعب الفلسطيني هناك.

 

وشارك في المؤتمرالذي دعا اليه الرئيس المصري حسني مبارك كل من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والرئيس التركي عبدالله غول ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء البريطاني غوردن براون والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل ورئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس ثاباتيرو ورئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني ورئيس الوزراء التشيكي ميراك توبولانيك الذي تترأس بلاده حاليا الاتحاد الاوروبي وامين عام الامم المتحدة بان كي مون وامين عام الجامعة العربية عمرو موسى.

 

وشدد جلالته خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في ختام اعمال القمة على ضرورة ان يعمل المجتمع الدولي بما في ذلك اوروبا والادارة الاميركية الجديدة على اطلاق مفاوضات جادة تنتهي بشكل سريع بحل الدولتين الذي يشكل السبيل الوحيد لحل الصراع وضمان الامن وتحقيق الاستقرار بالمنطقة. بترا

 

وحذر جلالته من العودة الى عملية سلام جديدة بمعنى استمرار مثل هذه العملية دون التوصل الى نتائج خاصة ان العملية السلمية انطلقت منذ ثمانية عشر عاما والان حان الوقت للدخول في مفاوضات جادة.

 

كما دعا جلالته اوروبا والولايات المتحده والمجتمع الدولي باكمله الى ان يعمل باتجاه تحقيق السلام الذي ينسجم مع مبادرة السلام العربية والتي تشترط اساسا قيام الدولة الفلسطينية المستقلة سبيلا لتحقيق السلام والامن والاستقرار في المنطقة.

 

وعبر جلالة الملك عبدالله الثاني عن شكره الى جمهورية مصر العربية للتوصل الى وقف فوري لاطلاق النار في قطاع غزة للحيلولة دون استمرار هذه الازمة والكارثة الانسانية هناك.

 

وكان جلالة الملك عقد اجتماعا ثنائيا فور وصوله شرم الشيخ مع الرئيس المصري محمد حسني مبارك بحث خلاله الزعيمان الاوضاع في قطاع غزة والسبل للتوصل لاليات تضمن استمرارية وقف اطلاق النار وحماية الفلسطينيين وتقديم المساعدات لهم .

 

وكان الاردن قد اتفق مع الترويكا الاوروبية وممثلين عن المجتمع الدولي على العمل لايجاد اليات لتقديم المساعدات الانسانية والطبية والغذائية الى قطاع غزة.

 

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.