غراهام سويفت: الكتاب الالكتروني يهدد مصدر رزق الكاتب الشاب

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2011-09-07
1339
غراهام سويفت: الكتاب الالكتروني يهدد مصدر رزق الكاتب الشاب

 قال الكاتب البريطاني غراهام سويفت الفائز بجائزة بوكر لعام 1996 ان الأدباء الشباب يتعرضون للاجحاف ماليا من جراء نشر أعمالهم في كتب الكترونية بدلا من نشرها بطبعات مجلدة او ذات غلاف ورقي. واضاف سويفت ان الكتاب الناشئين قد يعزفون عن الكتابة ويُحرم القارئ من قصص قد تكون عظيمة، إذا وجدوا انهم لا يستطيعون العيش من عملهم الأدبي. ونقلت اذاعة بي بي سي عن سويفت انه لا يحسد الكاتب الناشئ الذي يمارس الابداع الأدبي في هذا الوقت. وأوضح ان الكتاب الالكتروني يهدد مصدر رزق الكاتب الشاب لأن الطريقة التي يُكافأ بها بنشر عمله في شكل كتاب الكتروني طريقة ملتوية. 
واعرب سويفت عن اعتقاده بأن الاتجاه المثير للقلق هو ان الكتاب الشباب سيحصلون على مكافأة حتى أقل مما يحصلون عليه الآن عن عملهم ومما يثير الأسى ان هذا قد يعني ان بعض بعض الكتاب الموهوبين سيرون انهم لا يستطعيون العيش من الكتابة الأدبية وسيعرضون عنها وبذلك يخسر العالم اعمالا جميلة ربما كانوا سيكتبونها واصفا مثل هذا الوضع بأنه ينطوي على نتائج تدعو الى القلق. 
واعتبر سويفت ان ظهور الكتاب الالكتروني اكبر تغيير حدث في حياة الأديب منذ منتصف القرن التاسع عشر وظهور صناعة النشر على نطاق واسع متهما باعة الكتب الالكترونية باستخدام الرقمنة ذريعة لدفع مكافأة أقل الى الكاتب. 
وقال سويفت انه عندما يصبح كل شيء رقميا ناهيكم عن شيء غير مادي مثل الكتاب الالكتروني، ينشأ نزوع للنظر الى الكتاب على انه شيء عائم في الهواء مع فقدان الاحساس بأن أحدا انتجه ذات يوم. واعرب عن اعتقاده بان باعة الكتب الالكترونية سعداء باشاعة هذا المناخ حيث "كل شيء ملك الجميع" لأنه يعني انهم ليسوا ملزمين بمراعاة وضع المنتج الأصلي لهذا الشيء أو انهم يستطيعون ان يدفعوا اليه مكافأة أقل على عمله. 
واعرب سويفت عن الأسف لأن "الكتاب يحصلون على نسبة ضئيلة من الربح عن اعمالهم وان في عالم الكتاب الالكتروني هناك خطرا حقيقيا من ان مكافأة الكاتب ستكون حتى اقل إلا إذا كان يقظا وقويا في الدفاع عن مصالحه". 
لكن صحيفة الديلي تلغراف نوهت بأن بعض الكتاب حققوا ثروة من ثورة الكتاب الالكتروني الذي يتيح لهم بيع اعداد كبيرة من النسخ دونما حاجة الى وكيل اعمال أو عقد على النشر.  واشارت الصحيفة الى ان الكاتب الاميركي جون لوك دخل التاريخ في حزيران/يونيو عندما اصبح اول شخص يبيع مليون كتاب الكتروني دون عقد. وان لوك ببيع كتابه مقابل 99 سنتا للنسخة الالكترونية مقارنة مع مؤلفين ناجحين يطلبون 10 دولارات تمكن من كسر حاجز المليون نسخة في خمسة اشهر فقط.
وكانت شركة امزون للبيع بالتجزئة اعلنت على موقعها الالكتروني الاميركي في وقت سابق من العام الحالي ان مبيعات قارئها الالكتروني كندل تخطت مبيعات الكتب ذات الغلاف الورقي لأول مرة وفي آذار/مارس توقع نايجل نيوتن مدير دار بلومبزبري للنشر ان يكون عام 2011 "عام الكتاب الالكتروني".   

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.