رام الله : لحظة إنتحاره لم تكن مشهدا في مسرحية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2011-10-03
1105
رام الله : لحظة إنتحاره لم تكن مشهدا في مسرحية

 - أعلنت الشرطة الفلسطينية، عن العثور على جثة المخرج المسرحي الفرنسي من أصل فلسطيني مقدسي فرانسوا أبو سالم، قرب بناية قيد الإنشاء في رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت الشرطة في بيان لها إن مواطنا أبلغ الشرطة بعثوره على جثة شخص في ضاحية الطيرة، حيث توجهت الشرطة والنيابة العامة للمكان ليتبين أنها تعود للمخرج المسرحي أبو سالم 60 عاما وهو فلسطيني يحمل الجنسية الفرنسية.

وذكرت أن الطبيب الشرعي حضر إلى المكان، وتم نقل الجثة للتشريح للوقوف على ملابسات الحادث، فيما باشرت الشرطة التحقيق بظروف الوفاة.

وقالت المصادر إن أبو سالم كان يعاني من حالة اكتئاب حادة منذ فترة طويلة لظروف يمر بها، وأنه في مساء السبت كان يتحدث مع أحد أصدقائه عبر الإنترنت، وأنه أخبر صديقه فجأة أثناء المحادثة أنه سيلقي نفسه من أعلى العمارة ويقتل نفسه، ثم ترك الحاسوب مفتوحا وذهب، حسبما ذكر موقع "عرب 48" على شبكة الإنترنت.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.