فضيحة ( لافارج تستخدم الكوشوك بدلا من الفيول ) وتوفر الملايين على حساب المواطن والوطن

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2011-11-02
4001
فضيحة ( لافارج تستخدم الكوشوك بدلا من الفيول ) وتوفر الملايين على حساب المواطن والوطن

العراب نيوز - حصري وخاص -

كشف النائب محمد المراعيه في تصريح خاص للعراب نيوز فضيحة شركة لافارج بقوله ( تقوم شركه لافارج الفرنسيه ( الرشاديه ) لانتاج الاسمنت باستخدام كوشوك بدل من الفيول حيث تقوم هذه الشركه بتفتيت الكاوشوك بواسطه الكسارات وتستخدمه بدل الفيول ، والواضح انها تقوم بهذه الخطوة من اجل توفير مبالغ هائله لهذه الشركه.

ولكن السؤال المطروح والموجه لشركة لفارج هو :  ما هي الاثار السلبيه التي تسببها الانبعاثات التي تنتج من احتراق الكوشوك ؟ ان كان من  سموم تنبعث عبر الهواء موتلوث  البيئه، او  مدى تأثيرها على المواطنين ناهيك عن  الامراض  التي تنتج عن استنشاثق هذا الهواء مثل السرطان وغيرها.

اما الطبيعه فهيامر اخر وخصوصا  قرب موقع شركة لافارج  من محميه ضانا الطبيعيه وتأثيرها السلبي على الاشجار والحيوانات. حيث ان هذه الشركه دمرت المنطقه بالكامل .

لذا اتسال ما هو دور  وزارة البيئه والحكومة تجاه هذه الشركه . حيث اننا قمنا  بالكشف على الموقع الذي تقوم بالشركة باخفاء  الكوشوك فيه وتم تصوير المكان بالكامل .)

 وتاليا التوثيق ...

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

موظف في الشركة / الرشادية07-11-2011

لم يتم استخدام في المصنع الصور في موقع بعيد عن المصنع
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

موظف في الشركة / الرشادية07-11-2011

لم يتم استخدام في المصنع الصور في موقع بعيد عن المصنع
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ماجد استراليا02-11-2011

وين الدوله عن هيك عالم هاي فعلا جريمه بحق البلد والمواطن
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

حق حق حق02-11-2011

لا للافارج الف مليون ترليون مرة...............لا والف لا للسياسة التلوثية يا لافارج
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

صويلح الرحمانية02-11-2011

لا للافارج وسياسنها المضرة بالبيئة.............يا عمي الحق مو عليكم بل الحق على وزارة البيئة الي ساكتين عليكم ومش حاكيين معاكم.........روحوا شوفوا حي الرحمانية صويلح والتلوث البيئي المخص من قبل وزارة البيئة المحترمين الي الله أعلم ليش ساكتين على لافارج وضررها. سيأتي يوم وستدفع لافار
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مواطن02-11-2011

إنتو ظلمتوا الشركة، هدفها التخلص من الإطارات القديمة وحرقها بدل رميها في المكبات وما نعرف كيف نتخلص منها. والله ما معكو حق. هدول فرنسيين راقيين وشركائنا الإستراتيجيين اللى إخترنا نبيعهم خيراتنا وهم يبيعونا سمومهم. لازم نشكرهم على معروفهم ونشكر مهندسي الخصخصة. الله يحميكي ي
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

خزعلــي02-11-2011

هناك قوانين وتشريعات تخول كل من الحاكم الاداري للمنطقة ووزارة البيئة ووزارة الصحة بأن يتخذوا الإجراءات القانونيه بحق هذه المخالفة وغيرها بأسلوب منطقي وقانوني دون اللجوء للمهاترات الاعلامية فقط ارسال لجنة تقييم للواقع وآثاره الصحية على المواطن والبيئه ثم تتخذ الإجراء الل
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

كلمة حق01-11-2011

كعادتها لافارج تستخدم وتطور كل جديد يضر الانسان الاردني المسكين البسيط وكانها فوق القانون......اين حماية البيئة والتلوث البيئي يا لافارج.مش الحق عليهم بل الحق علي ساكت عليهم ..........اين وزارة البيئة النايمة من ايام الوزير السابق الشخشير الذي لم يفعل شيء سوى توزيع المكافءات على
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

متابع31-10-2011

البلد صارت ملطشه وكل واحد صار يعمل اللي بده اياه وهيبة الدولة صارت في خبر كان وسلطتها اصبحت على الورق، هكذا يريدون الاردن
هذه جريمة وليست فضيحة
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

اردني31-10-2011

و هدول الي مجننينا ب لافارج بلرادو ة الشوارع
والله ما انا عارف مين الشريف والي بخاف الله
الله يعين البلد شو بدها تلقا لتلقا
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
الصفحة السابقة12الصفحة التالية
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.