محاكمة متطرفة نمساوية وصفت النبي محمد بـ`مغتصب الأطفال`

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-24
1247
محاكمة متطرفة نمساوية وصفت النبي محمد بـ`مغتصب الأطفال`

بدأت أمس الخميس أمام المحكمة المحلية بمدينة جراز النمساوية أولى جلسات محاكمة عضوة يمينية في البرلمان النمساوي بتهمة ازدراء الإسلام .

 كانت سوزان فينتر "العضو في حزب الحرية النمساوي اليميني" قد أدلت قبل عام خلال المعركة الانتخابية بمقاطعة شتاينمارك في غرب النمسا بتصريحات مهينة للإسلام، ووصفت النبي محمد صلى الله عليه وسلم بـ "مغتصب الأطفال"، وكادت أن تتسبب بذلك في إثارة نزاع دبلوماسي بين النمسا وعدد من الدول الإسلامية .
 
كما طالبت فينتر بتأسيس "بيت دعارة للحيوانات" في منتزه مدينة جراز عاصمة مقاطعة شتاينمارك حتى يتوقف المسلمون في جراز عن اغتصاب الفتيات الصغار. وتواجه فينتر عقوبة بالسجن تصل إلى عامين وذلك في حال إدانتها بتهمة التحريض على الفتنة وازدراء الدين .
 
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.