إضراب موظفي مقاسم «1212» بالاتصالات الأردنية في اربد والكرك

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-28
1170
إضراب موظفي مقاسم «1212» بالاتصالات الأردنية في اربد والكرك

 اضرب موظفو خدمة الاستعلامات في شركة الاتصالات الاردنية في محافظة الكرك او ما يعرف بمقدمي خدمة"1212" في شركة الاتصالات الاردنية أمس عن العمل منذ بداية الدوام الرسمي احتجاجا على ما اسموه عدم اعطائهم الزيادات السنوية التي يستحقونها اسوة ببقية العاملين في الشركة . وأكد عدد منهم ل"الدستور" ان جميع العاملين في هذه الخدمة وعددهم 35 موظفا قد اضربوا عن العمل على خلفية منح الادارة العامة لهم علاوات سنوية لا تزيد على عشرة دنانير لكل موظف في حين ان بعض الموظفين في الادارة العامة حصلوا على علاوات زادت على 150 دينارا لكل موظف كزيادة سنوية .وطالبوا الادارة الرئيسية بمساواتهم ببقية زملائهم واعتماد العدالة في توزيع العلاوات والمكافآت ، معتبرين ان الخدمة التي يقدمونها للمواطنين طوال اليوم تتطلب جهدا كبيرا لا تتناسب ورواتبهم والعلاوات التي يحصلون عليها كل عام .

واشاروا الى ان نظام الدرجات المعتمد في الشركة غير عادل حيث يتم تصنيف العاملين في الشركة حسب قرارات مزاجية .واكدوا ان الادارة العامة قد هددتهم بخصم 50 دينارا من راتب كل منهم واغلاق قسم الخدمة التي يقدمونها للمواطنين في حال عدم عودتهم للعمل وفك الاضراب الذي بدأوه امس .
وفي اربد نفذ موظفو مقاسم شركة الاتصالات الأردنية 1212 إضرابا مفتوحا عن العمل حيث بقوا جالسين أمام المقاسم لا يقومون بالرد على اتصالات المواطنين الخاصة بالاستفسار عن أرقام الهواتف.
ولوح الموظفون بالاستمرار بالتوقف عن العمل لحين استجابة الإدارة إلى مطالبهم والمتمثلة بإعادة النظر بالزيادة غير العادلة من وجهة نظرهم حيث تم منحهم مبلغ عشرة دنانير مقطوعة علما بأنه تم زيادة رؤساء الأقسام والمدراء بمبالغ لا تقل عن 100 دينار .
وأشار الموظفون بأنهم يواجهون ظروف عمل قاسية وصعبة نتيجة البقاء على مقاعد العمل لسبع ساعات وأربعين دقيقة حيث سبب ذلك إصابتهم بأمراض الديسك والنظر والسمع .
من جانبه قال مدير الموارد البشرية في شركة الاتصالات الأردنية عماد شاهين أن الإدارة التزمت بالحد الأدنى من الأجور منوها إلى أن أي توقف عن العمل هو غير قانوني وسيتحمل الموظفون المتوقفون عن العمل المسؤولية الكاملة .
وردا على توقف عدد من موظفي مقاسم 1212 في مجموعة الاتصالات الاردنية في كل من أربد والكرك منذ الساعة العاشرة صباحا احتجاجا على الزيادات السنوية الممنوحة لهم والتي اعتبروها غير عادلة بعد ان تم الاعلان عن هذه الزيادات امس ، والتي تراوحت ما بين 3% - %30 قال المدير التنفيذي للموارد البشرية في المجموعة عمار شاهين لـ"الدستور" ان الخدمات على الرقم 1212 لم تتوقف نتيجة احتجاج الموظفين ، حيث تم تحويل الرد على استفسارات عملاء الشركة الواردة الى مقاسم اربد والكرك الى مقسم عمان ، ولم ينقطع العمل. الا انه ونتيجة لهذا الضغط فقد تراجعت كفاءة المقاسم من حيث السرعة بنسبة 40 % تقريبا .
وبين شاهين انه تم التحدث مع موظفي مقاسم الشركة المحتجين في خطوة تهدف الى تسوية الامور معهم ، مؤكدا ان الزيادة التي تمنح للموظفين مرتبطة باسس ومعايير واضحة تعتمد على الانتاجية ، موضحا انه لن يتم اعادة النظر في هذ الزيادات السنوية لانها عبارة عن قرار اداري.مؤكدا ان الزيادة بالنسبة لعمال المقاسم بلغت نسبتها 10 % مع الاشارة ان أقل راتب بالنسبة لهؤلاء العمال يفوق 300 دينار.
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.