أعضاء في المجلس الوطني الفلسطيني يعقدون اجتماعا في عمّان لبحث أوضاع غزة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-31
1162
أعضاء في المجلس الوطني الفلسطيني يعقدون اجتماعا في عمّان لبحث أوضاع غزة

من المقرر أن يعقد أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني المقيمين في الأردن، اجتماعا لهم اليوم  السبت (31/1)، لمناقشة آخر التطورات على الساحة الفلسطينية. ويبلغ عدد الأعضاء المقيمين في عمّان 30 عضوا، من أصل 500 عضو يشكلون كامل الأعضاء برلمان المنفى الفلسطيني.

 وبحسب مصدر فلسطيني،  فإن الاجتماع سيناقش ترتيبات الرئيس الفلسطيني المنتهية ولايته محمود عباس، بخصوص غزة، ومشاريع إعادة إعمارها، إضافة إلى الحوار الوطني الفلسطيني.
 
وكان المجلس الوطني الفلسطيني، قرر تشكيل لجنة من رئاسة المجلس والفصائل الفلسطينية المنضوية تحت مظلمة منظمة التحرير، وذلك عشية بدء العدوان الإسرائيلي على غزة يوم 27 كانون أول (ديسمبر) الماضي. وتحاول تلك اللجنة تعظيم فرص الحوار بين السلطة وحركة "حماس".
 
وأوضح المصدر الفلسطيني، إلى أن الاجتماع الذي بدأ اليوم السبت (31/1) سيستمر ليومين، وسيناقش مطالبات الأعضاء حول "توحيد المقاومة ضد الاحتلال، وإنهاء الانقسام الداخلي وتحقيق الوحدة الوطني بلا شروط مسبقة، وقطع الاتصالات والمحادثات مع إسرائيل".         
 
وكان تيسير قبعة نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، وعضو مكتب سياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، دعا في بيان صحفي إلى ضرورة "الوحدة الوطنية لمجابهة المفصل التاريخي المهم الراهن للتصدي للعدوان والقطع على إسرائيل التي تستثمر الخلافات لخلق المزيد من حقائق الأمر الواقع بالاستيطان ومصادرة الأراضي وتهويد القدس".
 
وطالب "بوقف المفاوضات (مع إسرائيل) التي لم تحقق أي نتيجة طوال عام كامل"، وذلك بعد أن جرى "التنازل عن 78 في المائة من فلسطين التاريخية وقبول 22 في المائة من الضفة وغزة". القدس برس        
 
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

محمد المجالي31-01-2009

هؤلاء الهمل الذين يجتمعون في قصورهم التي بنوها من حقوق الشعب المسكين

عيب عليكم وحرام ما تفعلونه بدماء اخوانكم في غزة

والرئيس عباس رئيس عليكم فقط بل على نفسه فقط

لا ولاية شرعية ولا منطقية على الفلسطينيين
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.