مواطن مصري يمشي 250 كيلومتراً لمقابلة الرئيس مبارك تضامنا مع غزة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-04
1347
مواطن مصري يمشي 250 كيلومتراً لمقابلة الرئيس مبارك تضامنا مع غزة

بدأ الشيخ شلش محمد محمد على وكيل المعهد الإعدادى الأزهرى بإحدى قرى المنيا رحلة سائراً على قدميه من قريته التابعة لمركز العدوة ، متجهاً إلى القاهرة، طالباً مقابلة الرئيس مبارك، لمناقشته فى "حال الأمة ومكانة مصر فى أعقاب المجزرة التى ارتكبتها إسرائيل فى غزة".

 

يعرف الشيخ شلش - 47 عاماً - أن المسافة بين قريته "القايات" والقاهرة على الطريق الزراعى تبلغ حوالى 250 كيلو متراً، لكنه يصر على أنه قادر على قطعها سيراً، حاملاً لافتة كتب عليها "أناشد الزعيم مبارك المقابلة لمناقشة حال الأمة ومكانة مصر"، ويعلم أن المسافة ستزيد حوالى 30 كيلو متراً أخرى سيقطعها فى قلب العاصمة حتى يبلغ القصر الجمهورى.

 

وقال الشيخ شلش لجريدة "المصرى اليوم" :" إنه سينقل إلى الرئيس مبارك كل ما يدور فى الشارع المنياوى والمصرى والعربى، حول دور مصر المحورى "، وأضاف أنه اضطر إلى اتخاذ قرار السير إلى القصر الجمهورى بعد أن " غُلت يداه عن دعم الشعب الفلسطينى "، معرباً عن أمله فى أن يستجيب له الرئيس ويقابله.

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.