طرح عطاءين دوليين للتنقيب عن نفط «الجفر» و«المرتفعات الشمالية» خلال اسبوعين

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-04
1128
طرح عطاءين دوليين للتنقيب عن نفط «الجفر» و«المرتفعات الشمالية» خلال اسبوعين

قال مصدر مسؤول في سلطة المصادر الطبيعية ، ان السلطة ستطرح عطاءين دوليين منفصلين خلال اسبوعين على ابعد تقدير ، لاستقطاب الشركات المهتمة بالتنقيب عن النفط والغاز في "بلوك الجفر" و "المرتفعات الشمالية".  واضاف المصدر انه يتم حاليا السير باجراءات اعادة تشكيل لجنة العطاءات والمتوقع ان تنتهي خلال اسبوع ، ليصار بعد ذلك الى طرح العطاءين ونشرهما في الصحف.

 و بحسب ذات المصدر فان مدة العطاءين ستمتد الى ثلاثة شهور تقريبا ، وسيكونا متاحين امام كافة الشركات المتخصصة في هذا المجال ولا سيما ذات الخبرة.
 
وكانت السلطة طرحت العام الماضي عطاء للتنقيب عن النفط في "بلوك الجفر" الذي تقدر مساحته بنحو 19250 كم مربعا فيما يبلغ المسح الزلزالي فيها حوالي 5020 كم مربعا ، الا ان الشركات التي ابدت اهتماما للتنقيب عن النفط في المنطقة عدلت عن العطاء معللة ذلك بان المنطقة "غير مشجعة" وان الاستثمار فيها يعتبر نوعا من المخاطرة ، فيما صرفت الشركة الكرواتية المهتمة في منطقة المرتفعات الشمالية النظر عن الاهتمام في المنطقة.
 
وكانت الحكومة اقرت العام الماضي أربع اتفاقيات للتنقيب عن النفط مع شركات استثمارية في كل من مناطق شرق وغرب الصفاوي والسرحان وبلوك الأزرق وشملت اتفاقية مشاركة في الانتاج مع الشركة الهندية "يونيفرسال انيرجي ليمتد" للتنقيب عن النفط في منطقة السرحان بمساحة 11600 كيلومترا مربعا ، ويتوقع ان يبلغ حجم الانفاق على الحفر والتنقيب بحدود 12,4 مليون دولار خلال السنوات الست القادمة.
 
ووقعت الاتفاقية الثانية مع شركة "تريل" الايرلندية لمنطقة شرق الصفاوي وتبلغ مساحة المنطقة 8750 كيلومترا مربعا بانفاق اجمالي على التنقيب يتوقع ان يبلغ نحو 9 ملايين دولار خلال السنوات الخمس القادمة فيما وقعت الاتفاقية الثالثة مع شركة "جلوبال بتروليوم" الهولندية وستكون منطقة التنقيب غرب الصفاوي بمساحة 8850 كيلومترا مربعا والانفاق الاجمالي سيصل الى 3 ملايين دولار لغايات التنقيب عن النفط والغاز خلال السنوات الاربع ونصف السنة القادمة.
 
اما الاتفاقية الرابعة فتمنح شركة "سونوران انيرجي" الأمريكية حق الامتياز في بلوك الازرق بمساحة تبلغ 11250 كيلومترا مربعا و تتألف من مرحلة واحدة مدتها 4 سنوات تقوم خلالها الشركة بتنفيذ اعمال مسح زلزالي ثلاثي الابعاد لما مساحته 300 كيلومتر مربع واجراء دراسات جيولوجية وجيوفيزيائية وحفر بئرين استكشافيتين عميقتين ، وحال عدم ظهور اشارات ايجابية خلال السنوات الاربع الاولى يتم التمديد لمدة عامين اخرين وحفر بئرين جديدتين.
 
يشار الى أن حصة الحكومة ستكون في هذه الاتفاقيات من نسب التقاسم حسب شروط مرجعية اقرها مجلس الوزراء عام 2000 والتي تبدأ من 40 في المائة من الانتاج وتصل الى 70 في المائة حين وصول الانتاج الى 200 الف برميل في اليوم. الدستور
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.