إخوان الأردن: إغلاق معبر رفح استجابة عملية لإرادة الكيان الصهيوني

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-04
1038
إخوان الأردن: إغلاق معبر رفح استجابة عملية لإرادة الكيان الصهيوني

أعربت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن عن استنكارها لقيام النظام المصري بإعلان إغلاق معبر رفح أمام الحالات الإنسانية اعتبارًا من يوم الخميس القادم، رغم المعاناة التي يواجهها سكان القطاع جراء العدوان الصهيوني على غزة.

 وأكد الناطق الإعلامي باسم الجماعة جميل أبو بكر الثلاثاء (3/3)، أن قرار النظام المصري بإغلاق المعبر العربي الوحيد مع القطاع يعتبر عدوانًا على القضية الفسطينية، ويأتي في سياق ابتزاز الشعب الفلسطيني لصالح الكيان الصهيوني، ومحاولة لتحقيق ما عجز الكيان الصهيوني عن تحقيقه خلال أيام المحرقة.
 
وانتقد أبو بكر ما وصفه بإصرار النظام المصري على "حرمان الشعب الفلسطيني ومقاومته من قطف ثمار الانتصار الذي حققته غزة شعبًا ومقاومة بصمودها، وإفشالها لأهداف العدو الصهيوني".
 
كما استهجن قيام مصر بتفجير العديد من الأنفاق على حدود غزة، وتركيب كاميرات مراقبة بحضور خبراء أمريكيين، قائلاً: "هي إجراءات تتناقض مع سيادة هذا البلد، وتعاكس التصريحات التي اعتبرت توقيع الكيان لاتفاقية مع أمريكا بخصوص مراقبة الحدود المصرية مع القطاع تَعدٍّ على مصر، وترجمة عملية لإرداة الكيان الصهيوني".
 
وحذر من أن يكون الاجتماع الوزاري العربي الذي انعقد في الإمارات العربية المتحدة محاولة لابتزاز المقاومة، مشيرًا إلى أن مضي بعض الأطراف العربية في حصار الشعب الفلسطيني، وإصرارها على إفشال المقاومة "سيعود بعواقب وخيمة على الأمة بأجمعها".
 
وأعرب أبو بكر عن اعتقاده بأن الاجتماع المشار إليه، هو محاولة لإحياء معسكر الاعتدال الذي قال عنه أنه "فشل في تحقيق أي إنجاز خلال العامين المنصرمين، ويسعى لإعادة الاعتبار إلى الرئيس الفلسطيني المنتهية ولايته، والذي سقط شعبيًّا، وبات واضحًا عدم مشاركته في أي دور دفاعًا عن الشعب الفلسطيني خلال العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة".
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.