الوحدات يحافظ على الصدارة بعد فوزه على اليرموك

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-07
1332
الوحدات يحافظ على الصدارة بعد فوزه على اليرموك

حافظ الوحدات على صدارته لسلم الترتيب العام لدوري المحترفين عقب فوزه على اليرموك بهدفين نظيفين في اللقاء الذي إحتضن مجرياته ستاد عمان الدولي مساء أمس في الجولة العاشرة للمسابقة (الأولى لمرحلة الإياب).

وتأخرت عملية التسجيل للوحدات إلى شوط المباراة الثاني بعد شوط أول جاف ، في حين طرأت على صفوف اليرموك حالة طرد في الرمق الأخير من عمر المباراة تمثلت بخروج حارسه صلاح مسعد بالبطاقة الحمراء المباشرة ليرفع الوحدات بالتالي رصيده إلى (26) نقطة فيما تجمد رصيد اليرموك عند (4) نقاط.
في سطور
ـ النتيجة : فوز الوحدات على اليرموك (2 - صفر).
 
ـ الأهداف : عوض راغب د.(63) عامر الحويطي (83).
 
ـ الحكام : محمد عرفة للساحة ، فواز نعيمات ومنذر عقيلان مساعدين وحسن الخالدي رابعاً.
 
ـ مثل الوحدات : عامر شفيع ، فادي شاهين ، معن الراشد ، احمد عبدالحليم ، محمد جمال ، فيصل إبراهيم (محمد المحارمة) ، يحيى جمعة (عامر الحويطي) ، حسن عبدالفتاح ، رأفت علي ، عيسى السباح (محمد أبوزيتون) وعوض راغب.
 
ـ مثل اليرموك : صلاح مسعد ، محمد المصري ، ماهر إسماعيل ، إبراهيم حلمي ، احمد أبوالحلاوة ، نور الدين التكروري ، عمار أبوعواد ، حمدي سعيد (محمد حسين) ، نائل الدحلة (محمد جابر) ، احمد حتامله وبسام الخطيب (ياسين البخيت).
لم يخالف الوحدات التوقعات الفنية الخاصة باللقاء عندما سارع إلى بسط سيطرته على وسط الميدان ومارس ضغطاً هجومياً على مرمى اليرموك عبر حسن وجمعة ورأفت بهدف دعم حضور عوض راغب في المقدمة ، في حين سعى اليرموك إلى مبادلة خصمه السيطرة بتضييق الخناق على مفاتيح اللعب عبر حمدي سعيد والدحله والتكروري ، بعيداً عن إسناد تطلعات المهاجمين الخطيب وحتامله.
 التوطئة الفنية المحكمة التي رسمها الوحدات إنجلت عن عدة فرص دسمة لعبدالحليم من تسديدة قوية تبعها حسن بتوضيب كرة متقنة لعوض الذي سددها بدوره لتمر بجوار القائم ، إزاء هاتين الفرصتين وقفت ألعاب اليرموك دون الوصول إلى الغاية المرجوة ، إذ ظلت ألعابه حبيسة عمليات بناء متواضعة للغاية لم تشفع له في تجاوز خطوط الوحدات الدفاعية المتينة.
الوحدات عانى بدوره من تداعيات جمة في ترجمة ألعابه الهجومية ، إذ حال التسرع دون تسجيله هدف السبق وسنحت لرأفت فرصة خرافية من كرة عكسها عامر شفيع إلا أن حارس اليرموك كان لها بالمرصاد تبعها السباح بتسديده كرة مرتدة من الدفاع مضت فوق العارضة.
سارع الوحدات في الشوط الثاني إلى إجراء أولى تبديلاته وتمثل بدخول الحويطي بدلاً من يحيى جمعة بهدف تدعيم ألعابه الهجومية ، لكن وقع المجريات التي تلت هذا التبديل ظلت حبيسة سيناريوهات التسرع إذ كانت الكرات الخضراء سرعان ما تقطع من دفاع اليرموك الذي تحمل العبء الأكبر في المباراة ، بالرغم من التوغلات الناجحة للحويطي والتي إقترب فيها من المرمى لكن الكرة كانت سرعان ما تضيع.
ولحاجات الإنعاش عمد اليرموك إلى الزج بياسين البخيت بدلاً من بسام الخطيب بعد ذلك لدعم ألعاب الفريق في وسط الميدان إلا أن الوحدات رد على هذا الإجراء عندما تقدم عوض ليمرر كرة إلى السباح الذي أعادها إليه مرة أخرى داخل المنطقة ليعكس عوض الكرة برأسه هدف الوحدات الأول د.(63) من عمر المباراة.
الهدف أجبر اليرموك على إجراء تبديلين دفعة واحدة فدخل محمد جابر بدلاً من الدحلة ومحمد حسين بدلاً من سعيد لكن دون أي تعديل يذكر على المجريات التي إنجلت عن هدف الوحدات الثاني والأخير عبر الحويطي من قذيفة هائلة لم يستطع الحارس صلاح مسعد تداركها لتدخل شباكه د.(83) ، ليعقب ذلك خروج اللاعب الأخير بالبطاقة الحمراء بداعي توجيه إشارات خارجة عن الروح الرياضية للجمهور ليحتل المدافع محمد المصري موقع الحارس لحين إنتهاء المباراة.
الحسين والبقعة.. التخاذل ممنوع،
 يحتضن ستاد الحسن في الرابعة من مساء اليوم مواجهة الحسين (9) نقاط والبقعة (12) نقطة ، وذلك في إطار منافسات الأسبوع العاشر لبطولة دوري المحترفين لكرة القدم.
 ويتوقع أن يبحث كلا الفريقين في البداية عن تحقيق غاية السيطرة الميدانية خصوصا في منتصف الملعب لذا فإن مهمة لاعبي خط الوسط في الفريقين ستكون مزدوجة الأولى تتمثل في فرض الرقابة على تحركات نظرائهم ، ومن ثم القيام بالواجب الهجومي الذي يتطلب زيادة في الحرص لنقل الكرات المدروسة صوب المواقع الأمامية التي تحتاج إلى التركيز من قبل المهاجمين للوصول إلى النهايات التي تكفل لهما ملامسة الشباك.
ويعي لاعبو الحسين أنهم سيواجهون فريق يضم في صفوفه عناصر مميزة ، لذا سيتطلب ذلك جهداً مضاعفاً من قبل أمجد عرسان ورامي سمارة وعلي ذيابات وعمار الزريقي في منطقة وسط الميدان ، والذين سيعملون على إسناد المدافعين حال فقدان الكرة ، وفي حال إمتلاكها تمويل ثنائي المقدمة ابرهيم الرياحنة وأنس الزبون.
في المقابل فإن البقعة سيحاول بذل كل الجهود للوصول إلى النتيجة المطلوبة لذا فإن خط وسطه سامي ذيابات واسامة ابوطعمية وعامر وريكات مطالب بتحقيق المطلوب منهم في الناحية الهجومي وهذا الأمر ينسحب إيضا على الناحية الدفاعية ، فيما سيكون دور ثنائي المقدمة ثابت عبيدات ومحمد عبدالحليم مطالب بالتركيز أمام بوابة المرمى.
على العموم نقول أن الفريقين سيسعيان إلى تحقيق كامل المحصلة النقطية لتوفير حالة من الارتياح على سلم الترتيب ، لذا فإن التخاذل في الوصول إلى هذه الغاية يعتبر ممنوع أمام طموحات الفريقين.
  
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.