فتوى تبيح الإفطار بتوقيت مكة لمن يزيد ساعات صومهم عن 18 ساعة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2014-07-07
1116
فتوى تبيح الإفطار بتوقيت مكة لمن يزيد ساعات صومهم عن 18 ساعة

 : اثارت فتوى من دار الإفتاء المصري تبيح لمن يصوم أكثر من 18 ساعة في رمضان بالإفطار بتوقيت مكة المكرمة، رفض العديد ممن يرى وجوب التقيد بالنص القرآني الحرفي والذي يقول إن الصيام والافطار يكون وفقاً للشروق و الغروب.

و يعمل بعض المسلمين المقيمين في بريطانيا والدول الغربية، بفتوى دار الإفتاء المصرية التي تبيح لمن يصوم أكثر من 18 ساعة يوميا في رمضان، أن يصوم بنفس عدد الساعات حسب ساعات الصيام في مكة المكرمة لأنها أم القرى، بحيث يصوم المسلمون بحسب وقت الفجر المحلي و يفطرون بعد خمس عشرة ساعة. 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.