مزارعو الشونة يشتكون من تدني سعر تقدير الأراضي المستملكة لإنشاء المطار الزراعي

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-08
1250
مزارعو الشونة يشتكون من تدني سعر تقدير الأراضي المستملكة لإنشاء المطار الزراعي

اشتكى مزارعون ممن تملكت الحكومة اراضيهم في لواء الشونة الجنوبية لغايات اقامة مطار زراعي من تدني سعر تقدير الدونم الواحد في تلك المنطقة وفقا للمعلومات الاولية التي رشحت اليهم حيث لا يعكس السعر العادل للاراضي الزراعية.

 وحددت الحكومة موقع مطار الشونة الزراعي الذي امر الملك بانشائه لتسهيل عمليات تصدير منتجات الاردن الزراعية بمساحة ثلاثة آلاف دونم في منطقة الشونة الجنوبية شمالي طريق جسر الملك حسين وجنوبي الكرامة ب¯ 3 كليومترات.
 
وتحدث عدد من المزارعين ل¯ العرب اليوم حيث بينوا ان المعلومات المتداولة والتي رشحت اليهم ان سعر تقدير الحكومة للدونم الواحد سيتراوح ما بين 3.5 - 5 آلاف للدونم الواحد في حين يقدر حاليا في الاسواق ما بين 5 - 12 الفا للدونم الواحد.
 
وطالبوا الحكومة بتقدير سعر الاراضي وفق الاسعار العادلة او اعفائهم من الديون والفوائد المترتبة عليهم لدى مؤسسة الاقراض الزراعي والمنظمة التعاونية منذ ما يقارب العشر سنوات الامر الذي ادى الى حجز اراضيهم لصالح تلك المؤسسات الاقراضية.
 
وبينوا ان عدد الوحدات الزراعية التي استملكتها الحكومة لغايات اقامة المطار يبلغ 90 وحدة زراعية, مساحة الوحدة الواحدة تبلغ 40 دونما وهناك 400 مزارع يعمل في تلك الاراضي هذا اضافة ان معظم الوحدات مملوكة لورثة شرعيين.
 
المزارع مأمون نواف قال ان قيمة التعويضات التي سيحصل عليها المزارعون ستكون زهيدة وستؤدي الى تشريد عدد كبير من المزارعين لان النسبة الكبرى من التعويضات ستحول للمؤسسات الاقراضية لسداد ديون المزارعين المحجوزة اراضيهم لتلك المؤسسات.
 
واضاف ان المزارع سيتعرض لخسائر كبيرة خاصة مع بدء تنفيذ المرحلة الاولى من عطاء انشاء مشروع المطار الزراعي لان المزارعين لم يحصلوا على المحصول لهذا العام خاصة ان موسم القطاف يكون في شهر حزيران. اضافة الى ان الانحباس المطري الذي تعاني منه المملكة يهدد الموسم الزراعي للعام الحالي.
 
امين عام سلطة وادي الاردن موسى الجمعاني اكد في تصريح ل¯ العرب اليوم انه لم يتم تقدير قيمة الاراضي المستملكة في منطقة الشونة لاقامة المطار الزراعي للان.
 
واشار ان السلطة انهت جميع الاجراءات اللازمة للبدء بتشكيل لجان خاصة لتقدير قيمة الاراضي وتحديد قيمة التعويضات ودفعها لمستحقيها بمجرد بدء وزارة الاشغال العامة والاسكان بتنفيذ المشروع على ارض الواقع.
 
واعلنت وزارة الاشغال العامة والاسكان ان مشروع المطار سيتم تنفيذه على ثلاث مراحل تم طرح الاولى الشهر الماضي والتي تشمل تنفيذ اعمال تنظيف الموقع والسياج والبوابات للمطار وتعديل المسارات حول موقع المطار ويتم الاعلان قريبا عن اسم الشركة الفائزة, وسيتم طرح عطاء المرحلة الثانية في شهر نيسان المقبل والمتعلقة في تجهيز المدارج, اما الثالثة ستطرح في شهر حزيران والذي سيخصص لبناء المباني والهناجر بمساحات صغيرة ليتم بدء العمل بالمطار في مطلع العام .2010
 
واوضح الجمعاني ان الحكومة استملكت قبل اربعة اشهر الاراضي التي سيتم تنفيذ المطارعليها حيث تتراوح مساحتها ما بين 2500 - 3000 دونم والجزء الاكبر منها مملوك لافراد والجزء الاخر للحكومة حيث تم رصد مخصصات لدفع التعويضات للمزارعين بدل الاستملاكات حيث بامكان المعترضين على قيمة التعويضات في ذلك الوقت رفع قضية لدى المحكمة.
 
وخصصت وزارة المالية مبلغ 20 مليون دينار ضمن موازنتها لعام 2009 لتنفيذ مشروع المطار, حيث رصدت 10 ملايين دينار لغايات تنفيذ الانشاءات للمشروع ومبلغا مماثلا لاستملاك وشراء الاراضي.
 
والاغوار هي اخفض منطقة في العالم وتنخفض بحدود 390 مترا عن مستوى البحر, تعد من أخصب الأراضي الزراعية وتعتبر سلة خضار الأردن لأن مناخها دافئ شتاء وحار جدا صيفا ويناسب كثيرا من الخضار والفاكهة واشجار أخرى مثل نبات الموز حيث يوجد في الغور مساحات شاسعة من مزارع الموز.
 
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.